التخطي إلى المحتوى
مركبة كاسيني تمر بين زحل وحلقاته اليوم الأربعاء 26-4-2017 وجوجل يشارك ناسا الاحتفال بالحدث
مركبة كاسيني واحتفال جوجل بتغيير الشعار

تمر اليوم الأربعاء 26-4-2017 مركبة كاسيني الفضائية بين زحل وحلقاته، واليوم القفزة الأولى والمتضمن قيامها ب 22 قفزة حتى شهر سبتمبر المقبل 2017، واليوم تمر  كاسيني Cassini Huygens بين زحل وحلقاته، وتحتفل وكالة ناسا والقائمين على مشروع مركبة كاسيني الفضائية اليوم، ويشاركها مؤشر البحث الشهير جوجل الاحتفال، حيث قام بوضع شعار يحمل صورة مركبة الفضاء كاسيني هويجنز Cassini Huygens.

ويذكر أن  “مركبة كاسيني الفضائية” تم إطلاقها منذ عشرون عامًا، وحلقت حول كوكب زحل مدة 13 عام، وقد وصلت إلى مداره في عام 2004م، وانفصل عنها المسبار، وقد قامت مركبة كاسيني بارسال معلومات كثيرة عن كوكب زحل  وحلقاته وأقماره الجليدية.

مشروع مركبة كاسيني

مركبة كاسيني هويجنز Cassini Huygens  هو مشروع مهمة فضائية غير مأهولة لاستكشاف كوكب زحل بكل تفاصيله الداخلية والخارجية، والجو، وحلقاته والمجال المغناطيسي حوله، والأقمار المحيطة به، واشترك في هذا المشروع كلا من :

  • وكالة ناسا.
  • ووكالة الفضاء الأوروبية.
  • ووكالة الفضاء الإيطالية

مركبة كاسيني الفضائية

إن مركبة كاسيني الفضائية استمرت بعثتها حول زحل عدة مرات لاستكشاف حلقات زحل، وتمر اليوم من خلال فجوة استكشافية، لم يدخل لها من قبل أي مركبة فضاء، وقد وصلت كاسيني لزحل في ديسمبر 2004، وقطعت مسافة 3.5 مليار كيلو متر، وسوف تقوم بعمل 22 قفزة بين الكوكب وحلقاته، حتى موعد التدمير.

صور للمركبة كاسيني الفضائية

مركبة كاسيني  تقوم22 قفزة حول حلقات زحل

والمتوقع أن تقوم مركبة كاسيني الفضائية اليوم الأربعاء 26-4-2017  وبفضل جاذبية القمر تيتان، ببداية قفزة في مدار جديد تمر من خلاله عبر  فجوة غير مكتشفة، تستطيع منها الحصول على معلومات عن تكوين الجو في زحل، وهذه الفجوة تمتد لطول 1500 ميل بين زحل وحلقاته، وستنتهي رحلتها في 15 سبتمبر 2017 بالهبوط البطيء على كوكب زحل، حيث تنفجر من الغلاف الجوي لزحل.

تدمير مركبة كاسيني

من المتوقع ان تنتهي القفزة الأخيرة للمركبة كاسيني بين زحل وحلقاته في 15 سبتمبر، وسوف تدمر عند دخولها الغلاف الجوي لزحل، ويذكر أن مركبة كاسيني بدأت عملها عام 1977، وكانت تعتمد على الطاقة الشمسية، وبها ثلاث بطاريات يعملان بالطاقة الحرارية والكهربائية، وبانفجارهم أدى لانفصال المسبار عنها، وتم التقاط الصورة التي توضح هذه العملية.

قد يهمك أيضا

التعليقات