التخطي إلى المحتوى
مستشفى في أبو ظبي توعد باستكمال علاج إيمان عبد العاطي الملقبة بـ أسمن امرأة في العالم
ايمان عبد العاطي أسمن امرأة في العالم

بعدما جاء على لسان شيماء عبد العاطي شقيقة إيمان التي أطلق عليها لقب أسمن امرأة بالعالم أنه تم استغلال حالة شقيقتها كنوع من أنواع الدعايا الرخيصة للطبيب الهندي حيث أنه نكث بوعوده كلها، وقالت أنه بعدما أعطانا وعود بأنه لن يتخلى عن إيمان مطلقاً، حتى تستطيع أن تمشي مرة أخرى  قال بعد ذلك أنها  من المستحيل أن تمشي.

كذلك أنه على الرغم من أن العلاج المكثف لابد أن يستمر لمدة عام على الأقل قبل التصريحات الصحفية غير أن ذلك الطبيب قام بتصريحات صحفية كثيرة بعد رابع يوم من العلاج المكثف فقط، وقالت أيضا أن إيمان عبد العاطي الملقبة بأسمن امرأة في العالم لم تستقر حالتها  غير 10 أيام فقط وبعد ذلك دخلت إيمان في غيوبة متكررة تصل لأسبوع كامل وإصابتها بكهرباء على المخ دون معرفة سبب واضح لذلك.

تصريحات الطبيب الهندي عن حالة ايمان عبد العاطي أسمن امرأة في العالم

وقد جاء من قبل في الصحف الهندية من خلال تصريح الاطباء في الهند أن إيمان عبد العاطي الملقبة بأسمن امرأة في العالم بعد فقدانها نحو 242 كيلو جرام من وزنها وجدوا أنها تعاني من الشخير وقد صرح الأطباء أن إيمان لن تستطيع المشي مرة أخرى إلا بعد فقدها 120 كيلو جرام من وزنها وأن الأطباء بذلوا قصاري جهدها لتقليل المخاطر فيما يخص الأعصاب بنسبة تصل إلى 60 % .

وصرحوا أن إيمان تعاني من العديد من الأمراض التي نجمت عن السمنة المفرطة مثل ارتفاع ضغط الدم والغدة الدرقية والنقرس والسكري، كما اشاروا أن إيمان سوف تحتاج رحلة من العلاج الطبيعي حيث أن ساقيها لم يكتمل نموهما بشكل كامل ولذلك وجب خضوعها للعلاج الطبيعي لكي تستطيع المشي مرة أخرى، وأعرب الطبيب المعالج لإيمان عن أمله في عودة إيمان مرة أخرى لمصر في الأول من مايو لاستكمال علاجها وترتيب عودتها للهند مرة أخرى للقيام بعملية جراحية جديدة خلال عام.

تكذيب شقيقة إيمان لتلك التصريحات

وكذبت شيماء كل هذه التصريحات و قالت بأن شقيقتها قد فقدت نحو 262 كيلو جرام من وزنها قائلة أن إيمان عبد العاطي لم تفقد سوى نحو 60 أو 70 كيلو جرام من الوزن كما قالت أن إيمان لم توزن من قبل وأن  500 كيلو كان رقما تقريبيا لا أكثر  وعندما رجوت الطبيب  أن لا يرسل إيمان إلى مصر قبل نزول وزنها أكثر قال أنها لن تفقد سوى 50 أو 60 كيلو جرام في العام.

وأضافت بأن بعدما حصل الطبيب على الشو الإعلامي الذي كان يتمناه واستغل حالة شقيقتي قرر التخلص منا بعدما جعلنا نترك كل المساعدات الأخرى ووثقنا فيه ثقة عمياء، كما أضافت أن مستشفى أبو ظبي بدولة الإمارات ترغب في استكمال علاج إيمان وقد وعدت المستشفى بذلك.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.