التخطي إلى المحتوى
التفاصيل الكاملة لمقتل الشاب المصري ” أحمد سليمان ” في السعودية بطعنة خنجر

في حادثة تقشعر لها الأبدان، قتل شاب مصري، ويدعى ” أحمد الهادي عبده سليمان ”، في السعودية، التي سافر إليها للعمل، على يد أحد اليمنيين المقيمين بالسعودية، وذلك بسبب خلاف على أولوية السير بالسعودية.

روى أحد أصدقاء القتيل بالسعودية، ويدعى (هاني السيد) ، رواية مقتل أحمد، وقال شقيقي المهندس (محمود السيد)، كان يتواجد مع (أحمد)، أثناء حادثة القتل، وقال: ” كنا ماشيين بالعربية انا وأحمد على الطريق، وكان في واحد يمني سايق عربية كبيرة قدامنا، أصر اليمني إنه يزنق علينا، وحاولنا كتير اننا نتفاداه، ولكن اليمني ظل مصراً على اللي بيعمله.

حاول (أحمد) أن يمر بجانب سيارة اليمني، فقام اليمني بخبط عربية (أحمد)، وبعدين ركن عربيته قدام محطة مهجورة، وطلع خنجر من معاه، وطعن (أحمد)، ثم نزل صديق أحمد الذي كان بجوار صديقه بالسيارة، ليجد صديقة غارقاً في دمائه، قائلاً: ” روحني يا أخويا، متسبنيش هنا لواحدي ”.

تم نقل (أحمد) إلى المستشفى، جثة هامدة، وإلى الآن يتواجد أصدقائه معه، لمتابعة التحقيقات، وانتهاء إجراءات نقل جثمانه لمصر، واختتم (هاني السيد)  شقيق صديق القتيل (أحمد) حديثه بنبرة مليئة بالحزن، قائلاً: ” لو كل يوم هصاحب مش هلاقي زي أحمد ”.

تحول مسقط رأس القتيل أحمد، بمحافظة الدقهلية، وتحديداً في منطقة منشية عبدالصمد بمركز دكرنس التابع للمحافظة، لخيمة عزاء كبير، منتظرين عودة جثمان القتيل، وقالت والدته: ” أحمد قاللي في آخر مكالمة بينا  انه هييجي في العيد الكبير، دلوقتي هييجي بس مقتول وملفوف في كفن، مين دلوقتي هييجري علينا أنا وأولاده اللي سابهم، لا حول ولا قوة إلا بالله ”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.