التخطي إلى المحتوى
الحكومة والنواب تقرران تجديد ترخيص مزاولة مهنة الطب كل خمس سنوات
نقابة الأطباء

يعتبر التأهيل والتدريب جزء أساسي وهام من جهة التنمية بكل المجالات وخاصة المجالات التي بها تطوير علمي، على أن أبرز هذه المجالات وأهمها هو المجال الطبي،وهو الأمر الذي دعا وزارة الصحة أن تعلن عن ترخيص لمزاولة مهنة الطب بصورة دورية كل خمس سنوات، وهو الأمر الذي أشاد به أعضاء مجلس النواب.

وقال الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، أن القرار الصادر من قبل وزير الصحة الدكتور أحمد عماد، بتجديد رخصة مزاولة مهنة الطب بصورة دورية كل خمس سنوات، هو قرار يحتاج إلى تفسير وغير واضح المعالم، والسؤال المطروح الآن هل سوف يتم اختبار الأطباء؟ أم لا؟ .

وتابع النائب أن وزير الصحة قد أعلن عن تحديد ترخيص مزاولة مهنة الأطباء بشكل دوري كل 5 سنوات، بدون أن يعطي توضيحات لطرق تنفيذ هذا القرار، كما أنه يجب معرفة هل الوزارة قد استعدت لتطبيق هذا القرار؟ وهل الوقت مناسب لاتخاذ مثل هذا القرار؟

ومن جانبه قال الدكتور مجدي مرشد، رئيس لجنة الصحة السابق بمجلس النواب، أن قرار الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة عن تجديد التراخيص الخاصة بمزاولة مهنة الطب للأطباء بصورة دورية كل خمس سنوات، يعمل على رفع وزيادة كفاءة الأطباء كما أنه يحافظ على المستوى العملي والعلمي لهم ، مضيفا أن هيئة التعليم الطبي الإلزامي، هي جهة تابعة لوزارة التعليم العالي كما أنها جهة مستقلة، ويمكن أن تكون الشهادة التي يحصل عليها تكون بديلة، أو أن يتم توحيد الشهادات العلمية التي بحصل عليها الأطباء .

وقال الدكتور سعيد حساسين، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، أن قرار الوزير بتجديد رخصة الأطباء كل خمس سنوات، هو أمر مستحسن وجيد، والهدف منه رفع كفاءة الأطباء المصريين، مضيفا أن طريقة أمتحان الطبيب ليس بها أي أزمة، ولكن سوف يساعد كثيرا في متابعة الطبيب المصري لأهم وأبرز التطورات العلمية، كما أنه سيساعده على تحديث معلوماته دائما أول بأول عن التخصص الذي يعمل به .

ويذكر أن وزير  الصحة الدكتور أحمد عماد الدين، قال أن هيئة التدريب الإلزامي هي مستقلة، وهدفها هو رفع وتحسين كفاءة الأطباء في كافة التخصصات، كما أنه سيتم تجديد ترخيص مزاولة مهنة الطب بشكل دائم ومستمر كل 5 سنوات، مضيفا أن مصر قد تأخرت كثيرا في إعلان إنشاء تهيئة التدريب الإلزامي، لافتا إلى أن مصر سوف تشهد تحسنا كبيرا في المستوى المهني للأطباء المصريين .

أقرأ أيضا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.