الأزهري يهاجم الشيخ كشك «ظاهرة هائلة من الهياج والصياح والتعليق السطحي المبتذل على أمور المجتمع»
الأزهري يهاجم الشيخ كشك

عقد الشيخ «أسامة الأزهري»، مستشار رئيس الجمهورية، مقارنة بين علمين من أعلام الخطاب الديني في فترة الثمانيات والتسعينيات من القرن الماضي، وهما الشيخ «عبد الحميد كشك» والشيخ «محمد متولي الشعراوي».

وانتقد الأزهري، خلال حواره مع برنامج أخر النهار، والمذاع عبر فضائية النهار One، الأسلوب الذي اعتمد عليه الشيخ الراحل عبد الحميد كشك، وأكد أنه اعتمد على الصياح والهياج والأسلوب المبتذل في التعليق السطحي على ما يحدث في المجتمع، ولا يوجد مدرسة فكرية أو علمية ينتمي لها، بالرغم من انتشاره الواسع في جميع الدول الإسلامية.

وعلى العكس تماماً، قال الأزهري أن مدرسة الشيخ الشعراوي، والتي اعتمدت على مدرسة القرآن، والتي أنارت فكره وعقله فأصبح يتميز بالرآي الرشيد وبعد النظر الثاقب.

وأكد الأزهري على ذلك قائلاً؛

الشيخ عبد الحميد كشك ظهر فجأة وسار هو الخطيب الأول في العالم العربي والإسلامي وتمشى في أي دولة في العراق واليمن ولا أندونيسيا تجد الأشرطة بتعته شغالة .. وطيب وبعدين أمشى كدا معاه فين المدرسة العلمية والفكرية .. ظاهرة هائلة من الهياج والصياح والتعليق السطحي المبتذل على أمور المجتمع .. فين ده من أداء الشيخ الشعراوي مثلاً شتان، وتابع الأزهري قائلاً؛ الشيخ محمد متولي الشعراوي ظل 20 عاما يفسر القرآن الكريم والعلماء قالوا إن الشعراوي كون جامعة شعبية قوامها 30 مليون بينما التانى –الشيخ كشك- يلا بينا نعمل هياج وصياح ونرد على فلان ونشتم فلان ..ثم بعد ذلك نصطدم ببعض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.