التخطي إلى المحتوى
رئاسة الجمهورية تدرس مقترحًا لتقنين أوضاع التوك توك لأول مرة
توك توك

فجر الدكتور محمد عمارة عضو الهيئة العليا حزب مستقبل وطن، مفاجأة بإعلانه عن وصول عدد عربات التوك توك فى مصر لحوالى 5 مليون توك توك، يقودها 12 مليون مواطن تتراوح أعمارهم بين عشرة أعوام إلى خمسة وستون عاما جميعهم بعيدين كل البعد عن أية مظلة قانونية أو إجتماعية، ويجوبون الشوارع أمام سمع وبصر الجميع.

وقال الدكتور عمارة، إنه فور إعلان الرئيس عبد لفتاح السيسى عن خطة الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، تقدم بمقترح ودراسة منهجية لرئاسة الجمهورية وعدد من للجهات المعنية لإستحداث وزارة للتسويق، مهمتها بإبطال مفعول القنبلة الموقوتة التى ستنفجر فى وجه الجميع فى المستقبل القريب.

وأوضح أن خطة الرئيس السيسى لايمكن أن تجني ثمارها إلا بتقنين أوضاع التوك توك، لذلك قام بوضع دراسة مفصلة عن طرق تقنينة تحت مظلة قانونية بدلً ن محاربته، لافتًا إلى ان انتشار عربات التوك توك بشكل غير قانونى يسمح باحتضان وتوغل عناصر إجرامية شديدة الخطورة بتحت زعم قيادة أو امتلاك عربات التوك توك، محذرًا فى الوقت نفسه من القضاء على المهن الحرفية التي كانت تميز بها مصر في الماضي، بسبب ترك الحرفيين للمهن والتربح من قيادة التوك توك لسهولة الأمر.

وأكد أنه حتى وقت قريب كان العمال الفنيون المصريون في العديد من المجالات يتم الإستعانة بهم في “الأستانة” لتعليم العنصر البشري هناك.

كما أكد أن هذه “القنبلة” تتسبب فى القضاء على الانتماء الوطني وهو ما ينتج عنه إنهيار هيبة الدولة وتكدير السلم الإجتماعي وتصاعد الصراعات داخل المجتمع المصرى نتيجة للإنتهاكات الصارخة من قبل من يمتهنون قيادة التوكتوك نظرًا لعدم ولعدم توافر مظلة قانونية وأداة ردع للمخالفين للقوانين المنظمة .

ولفت عمارة إلى أن بعض سائقي التكاتك متورطون في العديد من الجرائم خاصة توزيع المخدرات أو تهريبها أو إرتكاب جرائم الخطف والاغتصاب والتحرش أو سرقة المارة فى الشوارع بالإكراه، وهو ما دفع الكثير من عريات التوك توك لعدم وضع علامات دالة أو ملصقات لعدم لفت الأنظار والقيام بالعمليات الخارجة عن القانون .

وكشف عن تفاصيل المقترح الذى وضع على مكتب الرئيس عبد الفتاح السيىسى لدراسته، قائلا: “بما إن التوك توك أصبح أمرًا واقعًا ومفروضًا علينا كوسيلة نقل فلابد أن تقوم الدولة من خلال الوحدات المحلية التنفيذية بالإستفادة من ملايين عربات التوك توك وتقوم بتقنين أوضاعها بهدف الحفاظ على أدمية المواطن المصري التي تنتهك يوميًا، ويجب علينا مراعاة أنه يوجد من يعمل بهذه المهنة ويحتاج إليها فعلًا ويتمنى لو أن الدولة تقوم بتقنين أوضاعه”.

واقترح عمارة، فى دراسته المعروضة على الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتقنين أوضاع سن سائق التوكتوك بحيث لا يقل عن 16 عامًا، وتحديد خطوط للسير في المناطق النائية، وتخصيص مبلغ كضريبة سنوية وتأمينات سنوية أيضًا على كل عربة توك توك وليكن 2000 جنيه، ما يوفر للخزانة العامة للدولة عائد سنوى لا يقل عن 8 مليارات سنوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.