التخطي إلى المحتوى
الإسرائيليون ما زالوا متجهين إلى سيناء رغم التحذيرات

صرحت صحيفة “إندبندنت” البريطانية أن السائحون الإسرائيليون تجاهلوا تحذيرات أجهزة الأمن الإسرائيلية حول الولوج للأراضى المصرية، بل على العكس تزايدت الحجوزات قبل الاحتفال بعيد الفصح، لا سيما في الرحلات المتوجهة إلى سيناء.

حيث أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن وجود معلومات تؤكد مخططات لعمليات إرهابية، ملتمسة من مواطنيها عدم التوجه إلى مصر خلال فتره عيد الفصح، كما طالبت  من المتواجدين بسيناء مغادرة سيناء فوراً، بسبب ما وصفوته الحكومة الإسرائيلية “بمخاوف أمنية تهدد حياتهم”.

ونقلت “اندبندنت” تصريحاً عن وكيل مبيعات في شركة “بن حريم” للسفر والرحلات فى تل أبيب قوله: “لا يزال هناك اهتمام متزايد بمصر، وليست لدينا أي مشكلة”، كما أن شركات السفر فى تل أبيب مستمرة فى عرض رحلاتها إلى مصر، وأن السياح الإسرائيليون ما زالوا مقبلين على تلك العروض، خاصةً ذات جولة اليوم الواحد والتى تتوجه لزيارة دير سانت كاترين وشرم الشيخ.

كما صرح ايتان بن ديفيد، رئيس مكتب مكافحة الإرهاب التابع لمجلس الأمن القومى الاسرائيلى، تحذيراً قبل عيد الفصح، الذي سيبدأ يوم 10 أبريل القادم. حيث قال: “لا نسعى للترويج لأمر لا أساس له، فنحن نعلم بوجود تهديد جديد، والحدود بين ايلات وطابا قد تغلق أمام المواطنين الإسرائيليين المتوجهين إلى مصر إذا تصاعد التهديد”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات