التخطي إلى المحتوى
تنبيه هام| افحص عُلب الكوكاكولا لأنهم عثروا على براز بشري في أحدها وإليك التفاصيل
تنبيه هام افحص علب كوكاكولا قبل شربها لأنهم عثروا على براز بشري بداخلها

نشر موقع صحيفة ( تلغراف Telegraph) تقرير عن مزاعم وجود براز بشري في أحد عُلب الكوكاكولا في مقاطعة أنتريم بأيرلندا الشمالية قبل أن يتم ملئها وإغلاقها. وبعد هذا الخبر أصيب المصريون بالهلع الشديد من الكوكاكولا، متخوفين من عدم اتباعهم معايير السلامة والجودة لانتاج منتجاتهم إلا أن الأمر لم يحدث في مصر كما هو واضح في الخبر.

شركة كوكاكولا: الحادث وقع في مصنع ليسبورن وتم الحل

وبدأت الشرطة التحقيق في تلك المزاعم التي أفادت أن العُلب التي يستخدمها مصنع كوكاكولا كانت ملوثة بالنفايات البشرية. وأصدرت شركة كوكاكولا بيان يؤكد على أن المشكلة في مصنع ليسبورن وتم حلها على الفور وليس لديها أي تأثير على منتجاتها المباعة.

ويقوم محققو من قسم الشرطة في ايرلندا الشمالية بالتحقيق الكامل حول الواقعة. وقالت المتحدثة باسم شركة كوكاكولا: ” نحنُ في شركة كوكاكولا نأخذ سلامة وجودة منتجاتنا على محمل الجد، ونحنُ على علم كامل بالحادث المتعلق بالعلبة الفارغة في مصنعنا بنوكمور هيل، بمدينة ليسبورن “.

خبر وجود براز بشري في احد علب كوكاكولا على موقع التلغراف البريطاني
خبر وجود براز بشري في احد علب كوكاكولا على موقع التلغراف البريطاني

وتابعت المتحدثة باسم شركة كوكاكولا: ” نحنُ نعالك المسألة على محمل الجد، ونجري تحقيقًا شاملًا بالتعاون مع قسم شرطة المدينة حيث تم تحديد المشكلة على الفور من خلال اجراءات الجودة لدينا، وتم جمع جميع المنتجات من خط الانتاج المتأثرة وتم احتجازها على الفور “.

وأكدت على أن هذا الحادث منعزل، ولا يؤثر على أي من المنتجات المعروضة للبيع في الوقت الحالي.

كيف علم الرأي العام بقصة وجود فضلات بشرية في علبة كوكاكولا؟

المزاعم وردت إلى صحيفة ( بلفاست تيلجراف ) تفيد بوجود مخلفات بشرية في العلب. وقالت المتحدثة باسم شبكة ( بي اس ان اي ) إن المباحث تحقق في الحادث في المقر التجاري في منطقة ليسبورن أعقاب أنباء عن نقل شحنة من الحاويات إلى المبنى.

وتابعت: ” التحقيق مازال في مرحلة مبكرة، ولا يوجد تفاصيل إضافية في الوقت الحالي”، وقالت هيئة سلامة الأغذية في أيرلندا الشمالية إنها على علم بالحادث الذي يعتبر حادث تلوث مادي.

وقالت المتحدثة باسم الهيئة: ” لا يوجد دليل يشير إلى أن أي منتج تأثر بذلك قد وصل إلى السوق، والحادث يخضع للتحقيق من قبل الهيئة الوطنية للصحة والسلامة والبيئة بمجلس مدينة ليسبورن وكاستليريه، وهيئة سلامة الأغذية لا يمكنها التعليق أكثر من أجل عدم تعريض التحقيق للخطر “.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.