التخطي إلى المحتوى
عاجل| وفاة «عمدة الترامسة» خلال تفريق الشرطة لأهالي القرية أمام نقطة الشرطة

لفظ اليوم عمدة قرية  “الترامسة” أنفاسة الخيرة في المستشفى العام بقنا، وذلك بسبب تأثره الشديد باستنشاق الغاز المسيل للدموع، حيث أطلقت قوات الشرطة أمام نقطة شرطة ندرة الغاز المسيل للدموع من اجل تفريق الوقفة الاحتجاجية لأهالي القرية.

سبب الوفاة

حيث كان عمدة القرية ” عبد التواب فخري” والشهير بالعمدة نور، يحاول إقناع الأهالي المتجمهرين أمام النقطة بفض وقفتهم الاحتجاجية لحين انتهاء التحقيقات مع السيدات التي تم القبض عليهم، ولكنه بعد فشله في المفاوضات مع الأهالي، قامت قوات الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدموع من أجل تفريق الأهالي، ولكن العمدة لم يتحمل الغاز، وحدث له حالة إغماء، وعلى الفور تم نقل العمدة إلى مستشفى قنا العام لتلقي العلاج.

تجمهر الأهالي

وكان أهالي ” كفر الترامسة” بمركز قنا بصعيد مصر قد تجمهروا أمام نقطة شرطة دندرة، وذلك من أجل تسليم خمسة سيدات متسولات يعتقد أنهم من عصابات خطف الأطفال، ونتج عن ذلك كر وفر بين الأهالي وقوات الشرطة.

قد يهمك أيضا

التعليقات