التخطي إلى المحتوى
دودة مجهولة تنتشر في بحيرة قارون بمحافظة الفيوم وتقضي على الثروة السمكية
إلقاء مياه الصرف الصحي

أعلن ربيع أبو لطيعة عضو لجنة الزراعة والري بمجلس النواب، عن كارثة حقيقية العاملين في مهنة الصيد بمحافظة الفيوم، وتعتبر بحيرة قارون من أهم البحيرات التي يستخرج منها الأسماك على مستوى محافظات جمهورية مصر العربية، موضحا أن بحيرة قارون قد عانت كثيرا بسبب الإهمال خلال الفترة الماضية، مما نتج عنه ظهرور دودة غريبة الشكل تقوم بالتهام الكثير من الأسماك التي تعيش بالبحيرة وهي بذلك تقضي على الثروة السمكية .

وأشار إلى أن مساحة ليست بالقليلة من البحيرة أصبحت بلا فائدة أو قيمة نتيجة للإهمال، كما أن التأثير لم يكن على الثروة السمكية فقط وإنما أثر بالتالي على أكثر من 1000 عامل بمهنة اصطياد الأسماك وأسرهم، وتم توجيه العديد من الشكاوى إلى المحافظ ولكن دون جدوى.

وأوضحت الدكتورة نسرين عز الدين، بكلية الطب البيطري في جامعة القاهرة، أن السبب وراء انتشار تلك الدودة بصورة كبيرة، جاء نتيجة تلوث مياه البحيرة حيث ألقت أكثر من 88 قرية مخلفات الصرف الصحي مباشرة في البحيرة، مما نتج عنه انتشار طفيل في داخل خياشيم الأسماك وبالتالي أدى إلى نفوق عدد كبير منها، أما الكارثة الكبرى فكانت في اكتشاف طفيل الأيزبودا في الزريعة الموجودة بالبحيرة.

وأضافت أن تلك المشكلة قد ظهرت في عام 2013، عندما تم إلقاء زريعة مصابة بهذا الطفيل في مياه البحيرة، حيث لم يتم فحص الزريعه قبل إلقائها في البحيرة، بالإضافة إلى تلوث المياه الناتج عن إلقاء الصرف الصحي بالبحيرة وارتفاع نسبة الملوحة وخاصة وأن البحيرة مغلقة كل هذا ساعد على انتشار الطفيل بصورة كبيرة .

نفوق الأسماك
تلوث مياه بحيرة قارون
محافظة الفيوم
بحيرة قارون

أقرأ أيضا

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.