التخطي إلى المحتوى
تراجع وزارة الآثار عن قرارها بنقل تمثال رمسيس الثانى لمنطقة المسلة وقررت بقاءه بسوق الخميس

قررت وزارة وضع كردون أمنى حول النطقة التى تم أكتشاف تمثال رمسيس بها، وذلك بعد أن تراجعت الوزارة، منذ قليل، عن قرارها بنقل التمثال إلى معامل الترميم فى منطقة المسلة، و بقاءه فى محيط اكتشافه بسوق الخميس بمنطقة المطرية حتى يوم الأربعاء المقبل.

وكانت وزارة الآثار بمعاونة المختصين قد قامت باستخراج رأس التمثال يوم الخميس الماضى فى منطقة سوق الخميس بالمطرية، حيث أدت طريقة اكتشافه وتركه لعبث الأطفال إلى إثارة البلبلة.
وحضر انتشال التمثال اليوم، عدد كبير من قيادات وزارة الآثار منهم الدكتورة مشيرة خطاب مرشحة مصر لليونسكو، ولجنة برلمانية بحضور أسامة هيكل ويوسف القعيد ولميس جابر.
وصرح خالد العنانى وزير الآثار بأنه سيقوم بعقد مؤتمر صحفى الخميس المقبل بمقر المتحف المصرى فى التحرير لتوضيح كيبف سيتم نقل التمثال، كما سيتم نقل عمود “مرنبتاح” إلى المتحف المصرى، كما سيناقش إقامة تمثال رمسيس الثانى فى الأقصر.

قد يهمك أيضًا

التعليقات