التخطي إلى المحتوى
تفاصيل يكشفها ضابط بالمخابرات الأمريكية لأول مرة عن صدام حسين
تفاصيل يكشفها ضابط بالمخابرات الأمريكية لأول مرة عن محاكمة صدام حسين

 

كشف جون نيكسون، المحقق في المخابرات الأمريكية المركزية CiA  تفاصيل لأول مرة عن محاكمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين خلال حواره في برنامج ” نقطة نظام ” الذي أذيع اليوم الأحد على فضائية العربية.

وقال جون نيكسون، المحقق السابق بالمخابرات الأمريكية Cia  والذي حقق مع الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين بعد القبض عليه : ” مع تقدم استجواب صدام حسين لاحظت وجود تفاصيل دقيقة عن النظام وعنه ولم نكن على علم بها، ويجب أن أقرّ أني خرجت من التجربة باحترام لهذا الرجل لما حققه من الحفاظ على وحدة العراق على مدار فترة حكمه”.

وأضاف نيكسون: ” كل ما قاله صدام حسين بخصوص أسلحة الدمار الشامل كان صحيح والحقيقة النظام الأمريكي وقتها كان يبحث عن كل ما يدعم حجتهم فقط وأي شيء مخالف كانوا يغضون النظر عنه”.

جون نيكسون: صدام حسين اعترف بخطأه في اجتياح الكويت

وتابع : ” صدام حسين أخطأ بصورة كلية في اجتياحه للكويت وحينما بدأت الحديث معه عن ذلك الموضوع أمسك رأسه وقال إن هذا الأمر يصيبني بصداع شديد وكان هذا إشارة واضحة أنه يدرك أن غزوه للكويت كان خطأ ولم يتخلص من عبء بعد انتهاء الغزو”.

وأشار نيكسون الذي ألف كتابًا بعنوان: ” استخلاص المعلومات من الرئيس استجواب صدام حسين ” إلى أنه تم وقوع الاختيار عليّ للتحقيق مع صدام حسين لأني أمضيت سنوات عديدة لدراسة شخصية صدام حسين، وحينما كنت في المرحلة الثانوية كنت مكلف بجمع جميع المعلومات وتحليل ودراسة شخصية صدام حسين وتقديمها للقادة في المخابرات المركزية الأمريكية وأرسلت لاحقًا إلى بغداد للمساعدة في الوصول لصدام حسين.

واستطرد: “تأكدت من أنه صدام حسين من وشوم عشائرية على أصابعه ونظرته السريالية وكانت لدي 40 سؤالًا لا يجيب عليها إلا صدام حسين فبمجرد أن رأيته أدركت أنه هو ولم يراودني أي شك فيه” مضيفًا: ” المبلغ المالي الذي كان مع صدام حسين عند إلقاء الضبط عليه كان في حدود المليون وزعم أن لديه ملايين عدة وزعم أن مبلغ خمسين ألف كان مفقودًا عند اعتقاله”.

وأشار إلى أنه لم يتعامل معه كرئيس دولة وتم نداءه باسمه الأول حتى لا يفكر في إنه رئيس ورأينا لو أنه واصل التفكير في أنه الرئيس سيخفي بعض الحقائق التي نريد أن نعرفها، مؤكدًا أن صدام حسين اشتكى في التحقيق من تعذيبه وقد حدث له بعض المشادات التي نتج عنها بعض الكدمات والمعاملة القاسية أثناء القبض عليه وظهرت على جسمه بعض الخدوش التي توحي بأنها ناجمة عن شجار ما دون أن يصل الأمر لما يصل وصفه للتعذيب.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.