التخطي إلى المحتوى
البنك المركزي يصدر بيانا يحسم فيه الجدل حول سعر صرف  الدولار خلال الأيام المقبلة
البنك المركزي يصدر بيانا يحسم فيه الجدل حول سعر صرف الدولار خلال الأيام المقبلة

أصبح اليوم سعر صرف الدولار الأمريكي حدثا يوميا يتابعه العديد من المصريين، لما يمثله من أهمية كبرى في التأثير على أسعار الخدمات والسلع بالأسواق المصرية، كما أن ارتفاع وانخفاض سعر صرف الدولار الأمريكي بالبنوك المصرفية في القطاعين العام والخاص أو السوق الموازي( السوق السوداء)، محط نقاش ومباحثات بين الكثيرين من الخبراء والاقتصاديين فمنهم من يتوقع انخفاض سعر صرف الدولار الأمريكي ومنهم من يتوقع ارتفاع سعره، نظرا لقرب حلول شهر رمضان وازدياد الطلب على شراءه بهدف استيراد سلع غذائية متنوعة لعرضها في الشهر الكريم، وبناء على كل ما سبق قام البنك المركزي المصري بنشر بيان له يحسم فيه تلك الآراء والجدل حول تذبذب سعر صرف الدولار سواء بالصعود أو الهبوط المتوقع له خلال الأيام المقبلة .

بيان البنك المركزي حول سعر الدولار بمصر

صرح البنك المركزي أن سعر صرف الدولار بمصر يتحرك الآن بعد قرار التحرير حسب قانون العرض والطلب، وذلك دون وجود أي مؤثر خارجي عليه كما هو شائع بين العديد من الأفراد، مؤكدا في بيان صادر له أن الأسواق المصرية يوجد لديها القدرة الكافية على تصحيح مسارها طوال الوقت خاصة فيما يخص سعر صرف الدولار .

وأضاف البنك المركزي في بيانه أنه يوجد تقارب ملحوظ بين البنوك العاملة في مصر فيما يخص سعر البيع والشراء حيث تتراوح الأسعار الآن ما بين 16.10و 16.41 جنيه، وفي نهاية البيان الصادر عن البنك المركزي أمس الجمعة أن قانون العرض والطلب هو ما يتحكم في سعر صرف الدولار بالبلاد .

وعلى حسب بيان البنك المركزي يكون تم حسم الأراء والجدل حول ما إن كانت الدولة هي من تتدخل في تحديد سعر الصرف، كما ذكر البيان أن تدخل الدولة كان شيئا من الماضي ولكنه لن يتكرر مرة أخرى مستقبلا، وأن أي توقع لسعر صرف العملة الصعبة لن يكون إلا حسب قانون العرض والطلب .

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.