التخطي إلى المحتوى
تعرف على وصية أحد مشجعي بورسعيد قبل إعدامه في قضية أحداث استاد بورسعيد عام 2012
متهمي مذبحة بورسعيد

قام أحد المحكوم عليهم بالإعدام في قضية أحداث استاد بورسعيد، ويدعى فؤاد التابعي وشهرته “فؤاد فوكس”، بنشر وصيته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأكد التابعي، خلال ما أسماها بوصيته على صفحة منسوبة له، أن الجميع يعلم أنه مظلوم، وطالب الجميع بأن يسامحوه بالرغم من أنه لم يقم يوماً بمضايقة أو إزعاج أحد، وطالب جميع مشجعي ومحبي النادي المصري بضرورة الوقوف بجانب النادي، لافتاً إلى أن جريمته كانت حبه وإخلاصه للنادي المصري، ولذلك فإن الله سوف ينصره.

وقام المحكوم عليه بالإعدام بتوجيه رسالة خاصة لوالدته قال فيها؛

أمي أنتي الحياة وبدونك لا معني لها، فأنتي أجمل شيء في الدنيا، أعذريني فلم أفي بوعدي لكي، غصبًا عني، أحب أخواتي وأصحابي، وصيتي لكي يا أم (ابو عادل) امانة في رقبتك أنتي وأختي، وعندما اموت يتم لفي في علم المصري.

وكانت محكمة النقض قد رفضت الطعن المقدم من 52 متهم في قضية مذبحة استاد بورسعيد عام 2012، والتي راح ضحيتها 72 من مشجعي النادي الأهلي، وقضت بإعدام 10 والسجن لباقي المتهمين.

قد يهمك أيضًا

التعليقات