التخطي إلى المحتوى
بعد أكثر من تأجيل.. ما الذي تستفيده مصر من زيارة ليونيل ميسي؟

يصل لاعب كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى مصر اليوم الثلاثاء الموافق 21-2-2017، وذلك للترويج لحملة مكافحة التهاب الكبد الوبائي (فيروس سي)، وهو مرض ينتقل أساساً عن طريق الدم، وينتشر بكثرة في مصر، ومن الممكن أن يؤدي إلى سرطان الكبد.

بعد أكثر من تأجيل.. ميسي أخيراً يتوجه إلى مصر

تندرج زيارة ميسي ضمن حملة الترويج للسياحة العلاجية بمصر ومكافحة الالتهاب الكبدي الوبائي ” فيروس سي ”، هذه الزيارة أُرجئت أكثر من مرة، الأولى عندما كان من المقرر لها أن تكون في ديسمبر من العام الماضي، وتم تأجيلها نظراً للاعتداء الذي نفذه انتحاري ضد كنسية بطرس وبولس بمحافظة القاهرة، والتي أسفرت عن مقتل 29 شخصاً.

تلقى نادي ميسي ” برشلونة الإسباني” هزيمة ثقيلة من فريق باريس سان جيرمان الفرنسي في بطولة دوري أبطال أوروبا، وعلى إثرها تم تأجيل الزيارة للمرة الثانية، بعد أن كان من المقرر لها أن تكون يوم الأربعاء الماضي.

أخيراً ميسي يزور مصر اليوم الثلاثاء الموافق 21-2-2017، بعد أكثر من تأجيل للترويج لحملة مكافحة ” فيروس سي ”.

زيارة ميسي لمصر تحقق مكاسب عالمية

قال وكيل لجنة الصحة بالبرلمان الدكتور أيمن أبو العلا أن مصر قد حققت إنجازاً فريد وغير مسبوق في علاج الالتهاب الكبدي الوبائي ” فيروس سي “، الأمر الذي جعلها تحتل مكانة عالمية ورائدة في هذا المجال، وأضاف أن زيارة الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى مصر سوف تكلل الجهود المبذولة للقضاء على الفيروس.

أكمل ” أبو العلا ” حديثه قائلاً أن الزيارة سوف تحقق لمصر العديد من المكاسب منها جذب مرضى ” فيروس سي ” للعلاج في مصر، وأشار إلى أن مصر تعالج هذا المرض بتكاليف أقل بكثير من الدول الأخرى، تقريباً بنصف الثمن الموجود بالدول العربية والأجنبية.

قد يهمك أيضًا

التعليقات