التخطي إلى المحتوى
محامي يقتل أمه ذات الثمانون عاماً وهي على سجادة الصلاة بشبرا وشقيقه يكشف عن السبب الصادم

استيقظت مدينة شبرا الخيمة صباح اليوم الأربعاء، على جريمة قتل بشعة، بعد قيام محامي بقتل والدته أثناء أداءها لصلاة الفجر، بعدما انتابته نوبة هياج عصبي بسبب معاناته من مرض نفسي، منذ أكثر من 12 عام.

وكان مساعد وزير الداخلية لأمن محافظة القليوبية، اللواء “مجدي عبد العال”، قد تلقى إخطارا من مأمور قسم شرطة ثان شبرا الخيمة، يُفيد بورود بلاغ بقيام “أحمد ح ع” 42 عاما، بقتل والدته “صفاء ع ج” 78 عاما، أثناء قيامها بأداء صلاة الفجر بالمنزل الذي تسكن فيه مع ابنها الجاني.

ومن خلال معاينة رجال مباحث قسم ثان شبرا الخيمة لمسرح الجريمة، تبين أن المجني عليها القتيلة ملقاه على سجادة الصلاة بأرضية حجرة نومها، وهي ترتدي كامل ملابسها، ومصابة بجرح قطعي بالرأس وكدمات بالوجه، وسجادة الصلاة عليها آثار من دماء المجني عليها.

وأفاد شقيق المتهم “طه ح ع” 52 عاما ويعمل مدير مدرسة، من خلال سؤاله أن شقيقه يعاني منذ أكثر من 12 عام من مرض نفسي، يسمى “اضطراب وجداني ثنائي القطب”، وتحدث له نوبات عصبية عبارة عن سلوك عدواني ضد المحيطين به، مشيرا إلى أنه تم عرضه وحجزه في أكثر من مستشفى من مستشفيات الطب النفسي لتلقي العلاج، مضيفا أن شقيقه الجاني اتصل به عقب قيامه بقتل أمه، ليخبره بما حدث وهو يبكي.

واعترف المتهم بارتكابه للجريمة، وتحرر له المحضر رقم 1509 إداري لسنة 2017 بالواقعة، وبعد عرضه على النيابة أمر رئيس نيابة قسم ثان شبرا الخيمة المستشار “محمد عبد الرحمن”، بعرض المتهم علي مفتش الصحة لبيان عما إذا كان يعاني من مرض نفسي، وبالتصريح بدفن المجني عليها بعد عرضها على الطب الشرعي.

قد يهمك أيضًا

التعليقات