التخطي إلى المحتوى
كوارث صحية جديدة تكشفها الرقابة الإدارية بالمستشفيات الحكومية .
حملة الرقابة الإدارية على المستشفيات

بعد قيام هيئة الرقابة الإدارية. بحملات مكثفة، على المستشفيات والمراكز الصحية، في معظم محافظات مصر تبين وجود كوارث صحية لايصدقها عقل ولا تخطر ببال أحد مهما سما خياله، فمنها وجود مقويات جنسية في غرف العناية المركزة بدلا من الأدوية الواجب تواجدها في غرف العناية.

كما وجدت الحملات استعمال ماسك طبي ناقل للعدوى للكبار، والأطفال بمستشفى الوراق العام وبمواجهة مدير المستشفى اعترف وقال مفيش إمكانيات وموت الطفل آدم محمد السيد في مستشفى بور فؤاد العام بنزيف حاد بعد استئصال اللوزتين.

ومن الكوارث التي وجدتها هيئة الرقابة الإدارية في حملاتها على المستشفيات تعطل أجهزة التنفس الصناعى بحضانات  الأطفال  بمسشفيات إلمنيا، فضلا، عن تعطل الأجهزة الطبية المختلفة وأجهزة الإشاعة ونقص الأدوية.

وأقل الكوارث هى عدم تواجد الأطباء في وردية عملهم وانشغالهم بعيادتهم الخاصة وسخرية الممرضين من المرضى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.