التخطي إلى المحتوى
حقيقة كرة القدم التائهه بالفضاء منذ ثلاثين عاماً
شنون خارجية

شهدت محطة الفضاء الدولية “ناسا” حاذث غريب من نوعه ، فقد وجد طاقم العمل بالمحطة الفضائية أثناء قيامهم بمباشرة أعمالهم بكرة قدم ترتطم بالنافذة الزجاجية للمحطة، الأمر الذي أدهش الجميع من أين أتت هذه الكرة؟

حيث وجد أفراد الطاقم توقيع علي الكرة من أبنة رائد الفضاء “أونيزكا” ، كما كان هناك العديد من التوقيعات الآخري لزملاء أبنته بالمدرسة متمنين له رحلة سعيد بالفضاء ، كما أنهم في إنتظار الكرة بعد عودته إلى الأرض ،يعد رائد الفضاء “أونيزكا” هو آحدي رواد الفضاء السبعه علي متن المكوك الفضائي “تشالنجير” والذي أطلق عام 1986 حيث أنفجر المكوك قبل خروجة من حيز الغلاف الجوي للأرض.

كما لقي جميع العاملين علي متن المكوك الفضائي “تشالنجر” مصرعهم بعد إنطلاق المكوك بثلاثة وسبعون ثانية الوقت الذي قطع فيه المكوك مسافة تصل إلى ثلاثة عشر كيلو المتر ، بحدوث إنفجار شديد تحول فيه المكوك إلى كتلة من النيران خلال ثوان ، كما تساقط العديد من القطع الملتهبة داخل مياة المحيط ،

جدير بالذكر فقد كان رواد المكوك الفضائي “تشالنجير” هم :
– فرانسيز سكوبي القائد
– مايكل سميث الطيار
– الدكتورة جوديث ريسنيك إختصاصي مهمة كما تعد الدكتورة جوديت هي ثاني رائدة فضاء في العالم.
– إليسون أونيزوكا إختصاصي مهمة
– الدكتور رونالد مسنير إختصاصي مهمة
– جريجوري جارفيس إختصاصي حمولة
– كريستا مكأوليف إختصاصي حمولة

حيث أرجع طاقم العمل الموجود على محطة الفضاء الدولية “ناسا” إلى أن الكرة ظلت طوال الثلاثين عاماً السابقة تطير بالفضاء الخارجي حتى إستقرت بنهاية المطاف بنافذة المحطة.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات