التخطي إلى المحتوى
سبب رفض النبي «محمد» صلى الله عليه وسلم أكل لحم الأرانب
لحم الأرانب

ذكر الله سبحانه وتعالي بعض اللحوم التي حرم على المؤمنين أكلها، منها لحم الميتة ولحم الخنزير، وما تم ذبحه على النصب، وغير ذلك من اللحوم المحرمة على المسلمين، وكان رسول الله صلى الله عليه، يرفض أكل بعض اللحوم المحللة على كافة المسلمين.

حيث أشار الشيخ ” وسيم يوسف”  في احد البرامج أنه عرض على النبي ” محمد” صلى الله عليه وسلم لحم الأرنب ليتناوله ولكنه أعرض عنه ولم يقبل تناوله، وان الرسول لم يرفضها لحرمتها على المسلمين، ولكنه لم يأكل هذا اللحم كأي بشر، ولذلك قام بتناول قطعه صغيرة من لحم الأرنب، حتى لا يعتقد البعض أن أكله حرام ويتركه اتباعاً لسنة الحبيب.

وكان النبي صلى الله عليه وسلم لا يأكل البصل ولا الثوم مع أنهما حلال، كما أوصى من يأكلهما لا يأتي إلى المسجد إلا بعد التطهر من رائحتهما.

شاهد الفيديو..

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. الأرنب حلٌ ولو حاضت، وقد ثبت عن النبي – صلى الله عليه وسلم – أنه أكلها ، وأكلها الصحابة ، فلا بأس بذلك ، فالأرانب حلٌ مطلقاً ولو حاضت ، ذكر بعض أهل العلم أنها تحيض ، ولو حاضت ، لا يضر ذلك.وإنما هذه الرواية عن عدم أكل الرسول لها من الاسرائليات وهى عند الشيعة فقط ..تحروا الصدق قبل النشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.