التخطي إلى المحتوى
إجراءات جديدة وغريبة تتخذها السفارات الأمريكية عند طلب التقدم بالحصول على تأشيرة الدخول للولايات المتحدة
الولايات المتحدة الأمريكية

أعلن جون كيلي، وزير الأمن الداخلي في الولايات المتحدة الأمريكية، عن الإجراءات المطلوب تقديمها إلى السفارات الأمريكية من أجل الحصول على تأشيرات إلى الولايات المتحدة ومنها البوح بكلمات المرور السرية الخاصة بالحسابات الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك لكي يتسنى للأمن التحقق من الخلفيات الشخصية للأفراد الراغبين في دخول الولايات المتحدة.

وأضاف جون كيلي، أن تلك الخطوة تأتي في إطار التشديد والتدقيق عن الأفراد الذين يمكن أن يشكلوا تهديدا أمنيا للولايات المتحدة، مشيرا إلى أن هذا القرار لا يزال قيد البحث، إلا أنه سوف يطبق خاصة على الدول السبع الإسلامية التي فرض عليها الرئيس ترامب الحظر، فهذه الدول تعاني من ضعف في بيانات مواطنيها وخلفياتهم واتجاهاتهم ، وأكد كيلي على قراره أثناء جلسة الاستماع أمام لجنة الأمن الداخلي بمجلس النواب قائلا

نحن نبحث في وسائل تحرٍّ محسنة قد نرغب في الوصول إلى حسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم مع كلمات المرور فمن الصعب جداً التحري حقاً عن هؤلاء الأشخاص في هذه البلدان السبعة ولكن في حال قدموا إلى هنا نريد أن نقول ما المواقع التي يتصفحونها حتى يكون بإمكاننا الاطلاع على ما يفعلونه على الإنترنت وإذا رفضوا التعاون عندها لن يدخلوا إلى الولايات المتحدة.

وأشار إلى أن القرار مازال في مرحلة البحث ولكنه يمكن أن يكون إجراء حتمي مستقبلا، حتى لو كان هذا القرار يمكنه أن يؤخر في منح التأشيرات للزوار، وأوضح أنه يمكن أن توجيه العديد من الأسئلة وطلب هذه النوعية من المعلومات فإن كانوا يرغبون في دخول الولايات المتحدة فيجب أن يكونوا متعاونين بالكشف عن كل المعلومات التي تطلب منهم .

ويذكر أن الرئيس الأمريكي ترامب قد قام بحظر سبعة بلدان من القدوم إلى الولايات المتحدة لمدة ثلاث أشهر إلا أنه القضاء قام بإيقاف هذا القرار بصورة مؤقتة وتلك البلدان هي العراق والصومال وليبيا والسودان وإيران واليمن وسوريا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.