التخطي إلى المحتوى
الكهرباء ترد على شكاوى المواطنين من إرتفاع الفواتير .. وتوجههم لإجراء الآتي
إرتفاع فواتير الكهرباء

تزداد معاناة المواطنين في مصر هذه الأيام نتيجة لعدد من العوامل أبزرها إرتفاع اسعار جميع السلع نتيجة لقيام الحكومة بتحرير سعر الصرف وتحريك الطاقة حيث أدي ذلك إلى حدوث إرتفاع جنوني في كافة أسعار السلع في مقابل ثبات الأجور والمرتبات.

ومن أهم الخدمات التي يشتكي المواطنين من إشتعال أسعارها هو إرتفاع أسعار فواتير الكهرباء بشكل مغالي فيه على الرغم من أننا حالياً في فصل الشتاء وعادة يقل إستخدام الكهرباء حيث لا مراوح تعمل ولا تكييفات ونضرب في ذلك لبعض الأمثلة من المواطنين كالتالي :-

1- نهي عبد الصادق ربة منزل تقول بأنه كان يجب على وزارة الكهرباء بزيادة أسعار الكهرباء بصورة متدرجة وليس بهذه الصورة خاصة وأن دخل الأسرة المصرية هذه الايام لم يعد يحتمل أية زيادة جديدة في ضوء هذا الغلاء الفاحش في أسعار السلع الغذائية والاساسية.

2- هيثم حسن هو أحد العمال الذي لديه ثلاثة أطفال فقط ومع ذلك فإن راتبه وفي ظل الارتفاعات الجنونية في الأسعار لم يعد يكفي لدفع فواتير الكهرباء ويؤكد بأن الحكومة لم تراعي حتي الشرائح الأولي في الزيادة الجديدة لأسعار الكهرباء كما أعلن السيد الوزير محمد شاكر حيث زادت أسعار الكهرباء على تلك الشرائح.

وهناك العديد من الشكاوي الأخري إلا أننا سردنا هاتين الشكوتين فقط حيث ردت وزارة الكهرباء على تلك الشكاوي كما يلي :-

يقول الدكتور أيمن حمزة المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء بأن اسعار الكهرباء لم تزد منذ الزيادة الأخيرة التي قررتها وزارة الكهرباء طبقاً لقرار مجلس الوزراء العام الماضي.

وأن المشكلة تكمن في الشرائح كالتالي :-

يتم توجيه جزء أكبر من الدعم للشرائح الأولي الثلاث حيث يتم تدعيم الشريحة من 0 إلى 50 كيلو وات بقيمة 28 جنيه شهرياً ، وشريحة 100 كيلو وات يتم دعمها بقيمة 51.9 جنيه شهرياً ، وشريحة استهلاك 200 كيلو وات يتم دعمها ب 88.8 جنيه شهرياً ، وشريحة 300 كيلو وات تدعم ب 113 جنيه شهرياً ، وشريحة استهلاك 400 كيلو وات تدعم ب 134.1 جنيه ويلغي الدعم نهائياً عن الشرائح التي يزيد استهلاكها عن 1000 كيلوات.

وعن كيفية حل مشكلة الفواتير المرتفعة :-

أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء بأن أي شكاوى من المواطنين حول فاتورة الكهرباء يتم دراستها ومراجعتها جيداً بجميع شركات التوزيع.

وطالب المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء المواطنين في حالة وجود قراءات خاطئة للأستهلاك التوجه فوراً إلى خدمة شكاوي الفواتير على الموقع الإلكتروني الخاص بكل شركة أو على الواتس أب بالاضافة إلى الخط الساخن (121) .

وناشد المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء المواطنين بضرورة عمل مقارنة بين قراءة الاستهلاك في العداد وبين القراءة المسجلة بفواتير الكهرباء وإذا وجد أي زيادة في الفواتير يقوم بالتوجه إلى شركة التوزيع التابع لها وتقديم شكواه لتعديلها على الفور.

قد يهمك أيضا

التعليقات