مقتل طفل بعد الحصول علي درجات ضعيفة بالشهادة الابتدائية بالفيوم
مدير أمن الفيوم

حادثة مؤسفة تخلت فيها سيدة عن كل معاني الأمومة، حيث قتل طفل في الثانية عشرة من عمره بمحافظة الفيوم، متأثراً بتعنيف أمه له، وقامت بتعليقه بأحد الحبال المتدلية بالسقف بالمنزل بأحدي قري مركز طامية بالفيوم .

وكان اللواء قاسم حسين مدير أمن الفيوم، قد تلقي إخطار من مستشفي طامية المركزي يفيد بوصول الطفل “يوسف” 12 سنة بالصف السادس الابتدائي، والمقيم بعزبة خليفة يونس بقرية المقاتلة بطامية، جثة هامدة إلي المستشفي .

وعلي الفور تم استجواب جميع أفراد أسرة الطفل، وبسؤال شقيقتيه “علا 23 سنة ربة منزل، وفاطمة 17 سنة”، أكدتا على أن والدتهما “أنهار ع ح ” 42 سنة، كانت معتاده علي تعليق أخيها المتوفي في حبل يسقط من سقف المنزل لتخويفه، نتيجة شقاوته المستمرة وإهماله في دراسته، ولكن في تلك المرة لفظ أنفاسه الأخيرة.

وتم القبض علي المتهمة وتحرر المحضر 1135 لسنة 2017، إداري مركزي طامية، وتمت إحالتها إلي النيابة لاستكمال التحقيقات .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.