التخطي إلى المحتوى
الصيادلة| وزير الصحة ”ألعوبة” في يد الشركات وسنطبق الإضراب الكلي 12 فبراير
نقابة

قد أكد عضو مجلس نقابة الصيادلة الدكتور “أحمد فاروق”، أن النقابات الفرعية تستعد خلال الفترة القادمة لتطبيق الإضراب الكلي يوم 12 فبراير القادم، وذلك بعد فشل مفاوضاتهم مع وزير الصحة، بشأن رفع هامش الربح والقيام بسحب الأدوية منتهية الصلاحية من الأسواق.

حيث فشلت مفاوضات الصيادلة مع وزير الصحة، برفع هامش الربح الذي يخص الصيدلي والذي ينص عليه القرار 499 لسنة 2012، كما فشل الاجتماع أيضاً في إصدار قرار وزاري يلزم شركات الأدوية بسحب جميع الأدوية منتهية الصلاحية، والعودة مرة ثانية لتطبيق القرار رقم 200 لسنة 2012 والذي يخص موافقة النقابات الفرعية، على الاسم التجاري للصيدليات قبل أن يتم إصدار ترخيص لها.

وأكد فاروق في تصريحات له اليوم السبت، أن النقابة سوف تقوم بتطبيق قرار الإضراب الكلي يوم 12 فبراير القادم، مشيراً إلى أن “تواصلنا مع كل المؤسسات بما فيهم الرئاسة وننتظر النتائج، ولن نتراجع قبل وجود نتائج مكتوبة”.

وقد انتقد “فاروق” وزير الصحة في تعامله مع ملف الأدوية، قائلًا؛ “وزير الصحة منذ القبض على مستشاره ومن يومها وهو خاضع لشركات الدواء، وأصبح ألعوبة ومن الصعب الحصول على مكاسب من خلاله”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.