التخطي إلى المحتوى
الشرطة الفرنسية: منفذ اعتداء متحف اللوفر بباريس هتف «الله أكبر»

أعلنت الشرطة الفرنسية منذ قليل، بأن الشرطة الفرنسية تتعامل حالياً مع شخص عدواني، ومثل تهديداً صريحاً لأرواح المئات من الشباب والأطفال والشيوخ الفرنسيين، في متحف اللوفر بالعاصمة الفرنسية باريس، ومن الممكن أن يكون هذا الشخص يريد القيام بعمل إرهابي.

وأشار ميشيل كادوت قائد شرطة باريس، لبعض الإعلاميين الذين توافدوا على مكان الاعتداء، بأن الشخص الذي يتم التعامل معه حالياً، قال وهتف “الله أكبر” أثناء دخوله متحف اللوفر بباريس.

وتعامل شرطي فرنسي معه وأطلق النار عليه، بعد قوله الله أكبر وحمله حقيبة من المحتمل أن تكون تحتوي على متفجرات، وبعد تدخل الشرطة لم يجدوا شيء في الحقيبة، وهذا الشخص مصاب بإصابات خطيرة هو والشرطي الذي أطلق النار عليه.

قد يهمك أيضا

التعليقات