التخطي إلى المحتوى
احتجاز سعودية وأسرتها بعد مشادة  مع موظفة المطار بالقاهرة بسبب الحذاء

تعرضت أحدى السيدات السعوديات المسافرة برفقة والدتها وشقيقتها للاحتجاز في مطار القاهرة الدولي، وذلك بعد أن رفضت إحداهن الموافقة على طلب موظفة المطار بخلع حذائها لكي يتم تفتيشها مرة أخرى، ووفق للمعلومات ل “مكة” من سفارة المملكة العربية السعودية بالقاهرة ، فإن الموظفة بالمطار قد طلبت من مسافرة سعودية خلع حذائها أثناء إجراء عملية التفتيش الذاتي بالمطار، فرفضت المسافرة السعودية الطلب وبررت موقفها بأنها سبق وأن قامت بخلعه في مرحلة تفتيشية سابقة من عمليات التفتيش، وبدأ بعده التراشق اللفظي بين المسافرة السعودية والموظفة، حتى تطور الأمر إلى التدافع بالايدي، كما تدخلت شقيقة المسافرة ووالدتها، لتتهمها بعد ذلك موظفة المطار بالتعدي عليها، أثناء عملها الرسمي.

وتطور الأمر حتى تدخلت شرطة السياحة وتم احتجاز المسافرة، وتم عرض الأمر على مدير مطار القاهرة الذي قام بدوره بعرض الصلح على الطرفين، إلا أن المسافرة السعودية وأسرتها رفضن الصلح وطالبوا بصعيد الأمر إلى أعلى مستوى، مبررين ذلك بأنهما تعرضن للاعتداء على حد تعبيرهن، وتم تحرير مذكرة بالواقعة وأحيل الموضوع كلية إلى النيابة العامة، التي قررت طلب الاطلاع على تسجيلات كاميرات المراقبة الخاصة بالمطار للاطلاع على حقيقة الموقف، وبناء على التسجيلات سوف يتم تحديد الطرف المتجاوز لاتخاذ الإجراءات القانونية و النظامية بحقه.

وأشارت السفارة السعودية بالقاهرة على موقع التواصل الاجتماعي الرسمي لها تويتر أنها قد تلقت اتصالا هاتفيا من إحدى المسافرات السعوديات في تمام الساعة العاشرة من صباح  أمس، يفيد أنها لم تتمكن من اللحاق هي وأسرتها اللحاق بطائرتها بسبب مشادة مع موظفة المطار، وطالبت محامي السفارة بالتوجه لمطار القاهرة لمتابعة الأمر، واتخاذ الإجراءات لضمان حقها.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.