التخطي إلى المحتوى
شعبة القصابين تدرس حلول لأزمة ركود وكساد أسواق اللحوم
أسواق اللحوم في مصر

تعاني أسواق اللحوم في مصر من الركود والكساد، في ظل الظروف الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد عموما، وبسبب زيادة الاسعار بنسب عالية جدا خصوصا، حيث وفي ظل غياب الرقابة على الأسواق مما سمح للتجار الطمعين باسغلال ذلك ورفع الأسعار حتى وصلت الحال إلى ما هي عليه الآن، في ظل هذا الوضع من الركود والكساد في أسواق اللحوم، بدأ التجار يبحثون عن حلول لهذه الحالة.

بسبب احجام الناس عن شراء اللحوم بلغت نسبة الركود في المبيعات في الوقت الحالي متراوحة ما بين 20% – 65% في أسواق اللحوم والدواجن والأسماك.

وعن الحلول المقترحة للخروج من هذه الأزمة، قال محمد شرف نائب رئيس شعبة القصابين بغرفة تجارة القاهرة، بأن الغرفة تدرس تخفيض أسعار اللحوم بمقدار 10 جنيه للكيلو الواحد، لتصبح سعر كيلو لحم الكندوز 120 بدلا من 130 جنيه، وسعر كيلو اللحم الضاتي 110 بدلا من 120 جنيه، وأكد ” شرف” على أن اتخاذ هذا الإجراء سوف يكون له مفعول قوي على حركة البيع والشراء وإقبال الناس، وبالتالي التقليل إلى حد كبير من حالة الركود والكساد التي يعاني منها سوق اللحوم والدواجن حاليا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.