التخطي إلى المحتوى
فوائد بذور “اليقطين” لإصلاح الحمض النووى ومكافحة السرطان
تعرف على فوائد بذور اليقطين لإصلاح الحمض النووى ولمكافحة السرطان

بذور اليقطين أو بذور القرع هو واحد من أهم الأطعمة العالية بالقيمة الغذائية ومثالي . ويحتل في مرتبة متقدمة من ضمن أفضل الأطعمة الـ سوبر فوود . وفي المكسيك تستخدم البذور لعمل وصفات كثيرة في المطبخ ، بالإضافة لإستخدامه “تسالي” بعد تجهيز البذور وتحميصها ثم عملية التمليح. وقد يندهش البعض أن فوائد بذور اليقطين لإصلاح الحمض النووى DNA ولتعزيز جهاز المناعة ، بل ولمحاربة السرطان !

هنا في هذا المقال سنتعرف على الفوائد العظيمة من بذور القرع أو اليقطين

أولا – بذور اليقطين تحتوي على :
– 5 جرام كربوهيدرات
– 7 جرام بروتين
– دهون أوميجا 6
– فيتامين K 18 %
– فسفور 33%
– منجنيز 42 %
– مغنسيوم 37%
– حديد 23%
– زنك 14%
– نحاس 19%
بالأضافة إلى الألياف . سنلاحظ مدى القيمة الغذائية في بذور القرع من فيتامين ، ومعادن ودهون ، وبروتين . ويكفي 25 جرام من البذور يمد الجسم بأكثر من 20% من إحتياجاته اليومية .

فوائد بذور اليقطين الصحية


1- إصلاح الحمض النووى ومكافحة السرطان
بذور اليقطين خصائصه قوية مضادة للألتهابات وفعالة . فهو يستخدم كعلاج لأنواع مختلفة من السرطان في المرحلة المبكرة  . وجود الزنك في البذور تساعد على منع تطور سرطان البروستاتا ، كما أنها بمثابة عامل مضاد للألتهابات الذي يحمي البروستاتا . أيضاً مفيد لإصلاح الحمض النووى ومنع نمو الخلايا السرطانية في المراحل المبكرة  .

2- يحمي من إرتفاع نسبة السكر في الدم
بذور اليقطين تحتوى على كميات كبيرة من حمض nicotinic & trigonelline ، ولقد ثبت أن هذه الأحماض لسيطرة على نسبة السكر في الدم بل ويمنع ظهور مرض السكر أيضاً .

3- يعزز جهاز المناعة
الزنك يلعب دوراً هاما في وظيفة جهاز المناعة ومنع نزلات البرد بشكل عام . فهو معدن هام والمعهد الوطني للصحة يوصي بـ 8 ملجرام من الزنك يومياً للنساء البالغات . وكوب واحد من بذور اليقطين يلبي هذا وأكثر .

4- تحسين البصر
الزنك هام أيضا لشبكية العين . ونقص الزنك يؤدي للإصابة بأي جزء في الجسم بما في ذلك العينين .

في النهاية – بذور اليقطين هامة للغاية ، ونحن نتناول هذه البذور “كتسالي” ولكن الأخذ في الأعتبار أن كلما كانت البذور خام أو الملح أقل هذا أفضل . وحالياً يباع البذور في بعض المحلات الكبرى وتضاف على أطباق السلطة أو أطباق أخرى .

Sources : Authority Nutrition , CDC, DrAxe

قد يهمك أيضًا

التعليقات