التخطي إلى المحتوى
معهد الفلك يعلن تفاصيل الزلزال الذي تعرضت له مصر الليلة للمرة الثالثة في شهر يناير

أعلن الدكتور عوض حسوب أستاذ الزلازل بالمعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية عن تعرض مصر للمرة الثالثة خلال شهر يناير الجاري لزلزال بقوة 4.1 درجة على مقياس ريختر ويقع في نفس المنطقة التي وقع فيها الزلزالين السابقين وأيضاً خلال شهر يناير الجاري في مدينة العاشر من رمضان.

وأشار الدكتور عوض حسوب بأن الزلزال وقع في تمام الساعة العاشرة و 38 دقيقة مساءً ومصدره شمال مدينة العاشرر من رمضان على بعد 68 كيلو متر من حلوان.

وأضاف الدكتور عوض حسوب أن أكثر سكان المحافظات الذين شعروا بزلزال الليلة هو سكان محافظات القاهرة والاسماعيلية والشرقية وذلك لقربهم من موقع حدوث الزلزال.

وأكد الدكتور عوض حسوب بأن المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية يجري دراسات حالياً لمعرفة أسباب حدوث ذلك الزلزال وفي نفس المنقطة للمرة الثالثة خلال شهر يناير الجاري حيث أنه ولأول مرة يحدث زلزال لثالث مرة مصدرة يكون هو نفس المصدر وفي خلال شهر واحد.

من ناحية أخرى قال الدكتور حاتم عودة رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية أنه من الصعب التنبؤ بحدوث الزلازال وأن من يتنبأ بحدوث زلزال ضخم في مصر خلال الفترة المقبلة هو كلام غير صحيح.

من الجدير بالذكر أن مصر شهدت خلال شهر يناير الجاري ثلاث زلازل الأول في 5 يناير والثاني في 21 يناير والثالث الليلة 23 يناير ويكون مصدره نفس المنطقة وهو شمال مدينة العاشر من رمضان.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.