التخطي إلى المحتوى
تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” يعيش أيامه الأخيرة و البغدادي محاصر في الموصل
محاصرة تنظيم داعش في الموصل
أكد وزير الدفاع الأمريكي، أشتون كارتر، في تصريحات صحفية الأسبوع الماضي، إن القوات العراقية تمكنت من تحرير الجانب الشرقي من الموصل، باقتحامها بنايات جامعة الموصل، وفرض سيطرتها على جسر الحرية وبنايات المجمع الحكومي الرئيسي.

وأضاف أن أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، يعيش أيامه الأخيرة،  مشيرا إلى أن البغدادي فقد أغلب مساعديه من قيادات التنظيم خلال المعارك التي شنتها القوات العراقية ضد عناصر “داعش” بالموصل، وأنه ينتقل من مكان إلى آخر هروبا من ملاحقات جهاز مكافحة الإرهاب، وفق معلومات استخباراتية عن تحركات زعيم التنظيم .

وقال أشتون، إن تنظيم “داعش” يعيش مرحلة صعبة تتمثل في قطع طرق الإمداد وكذلك قطع طرق تأمين السلاح،  نتيجة سقوط الجانب الشرقي من الموصل بيد القوات العراقية، وتمكن الجيش العراقي من وضع الأحياء المتبقية في الساحل الأيسر للموصل تحت مرمى نيرانه،  وهو ما يجعل إمكانية هروب عناصر التنظيم وزعيمه البغدادي أمرا مستحيلا، خصوصا بعد محاصرة الموصل من جميع الاتجاهات، متوقعا تحرير الضفة اليسرى من نهر دجلة خلال الساعات القادمة، لتنتقل القوات العراقية مدعومة بمقاتلي الحشد الشعبي  إلى تطهير الضفة اليمنى من مدينة الموصل.

قد يهمك أيضا

التعليقات