التخطي إلى المحتوى
محافظ البنك المركزي : كارثة حقيقيه للإقتصاد المصري كادت تحدث لولا التعويم
التعويم

صرح السيد طارق عامر محافظ البنك المركزي بإن التعويم قد أنقذ مصر من كارثه إقتصاديه حقيقيه ، كما أشار السيد عامر محافظ البنك المركزي إن وضعية الدولار الأمريكي قبل التعويم وإحتكار السوق السوداء للعمله هددت الأستثمار المصري بشكل كبير، كما إن الإستثمار الغير ممنهج وعمليات الإستيراد المفتوح قد أدت إلي تدهور السوق المصرية في العديد من الجوانب .

وأضاف السيد طارق عامر إن قرارات تحرير سعر صرف العمله “التعويم” والتي حققت في أول ساعات لها ما يقرب من 80 مليون دولار بداخل البنوك المصريه والأجنبيه حيث سجلت البنوك المصريه ومنها البنك الأهلي المصري وبنك مصر 30 مليون دولار خلال 48 ساعه من إعلان قرارات البنك المركزي بتحرير سعر الصرف وهي تعد أعلي حصيله تاريخيه لم تحققها البنوك المصرية من قبل ، كما أكد محافظ البنك المركزي بإن عمليات الإستيراد قد إنخفضت خلال شهر نوفمبر الماضي كما جاء بتقرير السيد رئيس مصلحة الجمارك .

جاء هذا التصريح أثناء لقاء السيد محافظ البنك المركزي مع مجموعه من مستثمري مدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء ، حيث أضاف السيد محافظ البنك المركزي بضرورة وجود توعيه إعلاميه كامله للمواطنين خلال الفترة القادمه ، وطمأنتهم بتحسن أوضاع الإقتصاد بمصر.

حضر هذا اللقاء السيد اللواء خال فوده محافظ جنوب سيناء كما حضره مجموعه كبير من مستثمري مدينه شرم الشيخ ، حيث أكد السيد طارق عامر بإن حركة السياحه عائده بشكل قوي لما تملكه مصر من وضع سياحي مميز بالمنطقه ، حيث طالب المستثمرين بشراء المنتجات المصريه والبعد عن المنتجات المستورده أثناء تجديد الفنادق والمنتجعات السياحيه.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.