التخطي إلى المحتوى
شقيقة قاتل السفير الروسي تروي تفاصيل مثيرة عن شقيقها وتكشف مفاجأة صادمة تحرج الرئيس التركي
قاتل السفير الروسى

كشفت شهر الطنطاش، شقيقة ضابط الشرطة مولود مرد، الذي عرف في جميع وسائل الإعلام باسم قاتل السفير الروسي في ترميا، والذي قام باغتياله خلال مشاركته في فعالية فنية في أنقره خلال الأسبوع الماضي، مفاجأة قوية لتوجه بها صفعه قوية للرئيس التركي رجب طيب أوردغان، علي ما قاله حول انتماء قاتل السفير الروسي إلي جماعة غولن، التي تم اتهامها بأنها هي السبب في حركة الانقلاب التي شهدتها تركيا مؤخرا.

كما أضافت شقيقة قاتل السفير الروسي، خلال حوارها مع صحيفة حريت التركية، أن حياتها وحياة أخوها كانت صعبة منذ الصغر، وخاصة بعد والدها وهي في عامها الأول، مشيرة إلي أنهم واضطروا إلى الإقامة لدى جدهما خاصة بعد أن قامت والدتهم بالزواج من رجل آخر عندما كانت في الرابعة من العمر، وأكدت شقيقة قاتل السفير الروسي أنها هي وأخوها كانا يتوجهان إلى المسجد حيث تعلما قراءة القرآن الكريم هناك، مؤكده إن شقيقها لم يتجه إلى اعتناق الأفكار المتطرفة إلا بعد التحاقه بكلية الشرطة.

وأوضحت شقيقة قاتل السفير الروسي أن أخوها ليس له أي علاقة بجماعة غولن، مشيرة إلي أن ما قاله الرئيس التركي هو افتراء كاذب، كما أوضحت أن أخوها التحق إلي كلية الشرطة نظرا أنها لا تشترط تقديم الطالب مصروفات باهظة بالمقارنة بالكليات الأخري، بالإضافة إلى أن الالتحاق بأجهزة الأمن يضمن مكانة اجتماعية للأسرة، مشيرة إلي أن شقيقها كان يعشق ممارسة السباحة وانه كان يتعاطى المواد الكحولية.

قد يهمك أيضًا

التعليقات