التخطي إلى المحتوى
مصر تشارك بأكبر معرض دولي للقهوة والشكولاتة على مستوى الشرق الأوسط بالرياض
فعاليات المعرض الدولي المتخصص في القهوة والشكولاتة

بدأت فعاليات أكبر معرض دولي متخصص على مستوى العالم، في القهوة والشكولاتة في الشرق الأوسط، وذلك في نسختة الثالثة، أمس الثلاثاء 20-12-2016، وتستمر فعالياته لمدة أربعة أيام  حتى يوم الجمعة 23 ديسمبر الجاري، وذلك بمشاركة العديد من الدول ومنها مصر والإمارات العربية المتحدة وعمان ولبنان.

افتتاح المعرض الدولي المتخصص في القهوة والشكولاتة

قام بافتتاح المعرض الدولي المتخصص في القهوة والشكولاتة، ماجد بن عبد المحسن الحكير عضو مجلس إدارة غرفة الرياض التجارية ورئيس مجلس إدارة مركز الرياض الدول للمعارض والمؤتمرات، ويُقام المعرض بمشاركة أكثر من 130 عارض دولي ومحلي، بتنظيم من شركة “أعالي” وذلك بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض في الفترة من 20 إلى 23 ديمسبر الجاري.

مشاركة دولية واسعة في المعرض بمشاركة مصر

شهد المعرض مشاركات واسعة للعديد من الشركات المحلية والدولية، ورواد الأعمال والمحترفين في مجال القهوة والشكولاتة، حيث شمل مشاركة عدد كبير من أبرز وأمهر صناع وتجار القهوة والشكولاتة على مستوى العالم، ووكلاء أبر العلامات التجارية الراقية في القهوة والشكولاتة.

كما شهد المعرض مشاركة واسعة من ممثلي شركات الشكولاتة العالمية في المنطقة، والذين يحرصون على تواجدهم ومشاركتهم في فعاليات المعرض الدولي للقهوة والشكولاتة لإثبات تواجدهم وإبراز مكانة علاماتهم التجارية وحضورهم القوي والمميز في السوق العربي والخليجي وعلى مستوى الشرق الأوسط والعالم.

كما تضمن المعرض عرض جميع ما يخص مستلزومات القهوة والشكولاتة من بدء التصنيع والتحضير واستخدام أبرز وأحدث النظم الحديثة التي تبهر عشاق القهوة والشكولاتة على مستوى الشرق الأوسط.

تصريحات ماجد بن عبد المحسن الحكير

من جانبه أكد ماجد بن عبد المحسن الحكير عضو مجلس إدارة غرفة الرياض التجارية ورئيس مجلس إدارة مركز الرياض الدول للمعارض والمؤتمرات، أهمية المعرض الذي يساهم في زيادة الفرص الاقتصادية، وجذب الخبرات العالمية المتخصصة في صناعة القهوة والشكولاتة على مستوى العالم والشرق الأوسط.

وأضاف الحكير أثناء جولته جولته داخل المعرض، أن المعرض في نسختة الثالثة يشارك به العديد من الدول ومنها الإمارات، لبنان، عمان، مصر، تنزانيا، أندونيسيا، الهند، والفلبين، واستمع لعروض المشاركين والرعاة لآخر تطورات والتقنيات الحديثة في صناعة القهوة والشكولاتة.

هدف المعرض

ويهدف المعرض إلى استقطاب العديد من المستثمرين والموردين والباحثين عن استثمارات جديدة في قطاع القهوة والشكولاتة، لما يمثلة هذا القطاع الهام والحيوي من إضافة لفتح قنوات جديدة أمام رواد الأعمال، ويضع المملكة العربية السعودية على قائمة الدول الكبرى المنتجة والمصدرة لسلعتي القهوة والشكولاتة، بدلًا من أن تكون دولة مستهلكة لهاتين السلعتين.

كما يسعى المعرض إلى فتح أسواق تصديرية جديدة لتصدير منتجات وأنواع القهوة والشكولاتة إلى العديد من الدول تماشيًا مع برنامج التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة العربية السعودية، خاصة وأن المملكة تضم أكثر من 70 ألف شجرة تمثل أجود أنواع البن على مستوى العالم، وتزين جبال جازان، بالإضافة إلى أشجار الكاكاو والتي استطاعت هيئة تطوير وتحديث منطقة فيفا بزراعتها في أول تجربة لها على مستوى العالم العربي، والتي تسعى إلى الوصول بهذا المنتج الهام إلى المستوى العالمي لتحقيق إضافة قوية وزيادة الدخل الاقتصادي والتنموي لدى المملكة العربية السعودية.

الجدير بالذكر أن  المعرض أحد أعضاء الجمعية الأمريكية للقهوة المختصة، وكذلك على عضوية الجمعية الأوروبية للقهوة المختصة، ويشهد المعرض ورش تدريبية متخصصةة  في صناعة القهوة والشوكولاتة يقدمها عدد كبير من الخبراء والمتخصصين الكبار على مستوى العالم في صناعة القهوة والشكولاتة ولمدة أيام المعرض الثلاثة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات