التخطي إلى المحتوى
بالصور والفيديو.. مقتل مدرس يشعل ثورة في وزارة التربية والتعليم
مظاهرة المدرسين

لاتزال مسابقة الـ30 ألف معلم تسبب الكثير من المشاكل لوزارة التربية والتعليم، منذ إنطلاقها وحتى الآن إذ نظم اليوم الإثنين، العشرات من المعلمين المغتربين الذين تم اختيارهم ضمن المسابقة، وقفة احتجاجية أمام الوزارة التربية، للمطالبة للعمل مدرسين فى محافظات محل إقامتهم، وذلك عقب وفاة أحد المدرسين ويدعي هانى خميس أثناء انتقاله من محافظة المنوفية إلى محافظة القاهرة حيث مقر عمله.

أثناء الوقفة الاحتجاجية ردد المعلمون هتافات منها ضد وزير التربية والتعليم الدكتور الهلالى الشربينى قائلين: ” يا هلالي يا هلالي هترجعنا الترم التاني”، أيضًا هتفوا لرفع المعاناة عنهم قائلين: ” ياهلالي يا هلالي احنا بقالنا كتير بنعانى”، ونددوا فى هتفاتهم بوفاة أحد المدرسين قائلين: “ياهلالي يا هلالي دم هانى علي الرصيف دم هانى مش رخيص”. كما حملوا لافتة باللون الأسود مكتوب عليها “حداد علي روح المغتربين هانى خميس الذي فتله وزير التعليم بقراره 209 لسنة 2016”.

واحتجوا على ضعف العائد المادى للمعلم هاتفين: ” غربة غربة بألف جنيه”، مؤكدين أن وزير التعليم لم يوافق على إعادة المعلمات المغتربات للعمل فى محافظات إقامتهن إلا بعد تعرضهن لحوادث مؤكدين أن قراره عنصرى للتفرقة بين الجنسين، وطالبوا بالعمل داخل نطاق محافظات سكنهم أسوة زميلاتهن خاصة ان حياتهم أصبحت معرضة للخطر بالفعل.

كذلك طالبوا بضرورة صرف تعويض فوري لأسرة المدرس المتوفى هانى خميس، وتخصيص معاش شهري لهم، محملين الدكتور هلالى الشربينى وزير التعليم مسئولية مقتل زميلهم، وهتفوا ورددوا “هانى مات بسببك يا هلالي”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.