التخطي إلى المحتوى
عاجل| بعد أكثر من 7 أشهر.. لجنة تحقيق “طائرة مصر للطيران المنكوبة” تُعلن رسمياً وللمرة الأولى عن مفاجأة تشير إلى السبب الحقيقي وراء سقوطها
الصندوقين الأسودين

بعد أكثر من سبعة أشهر، تحديداً في مايو الماضي، كشفت رسمياً لجنة التحقيق، في حادث طائرة مصر للطيران رقم 804 التى سقطت فوق مياه البحر الأبيض المتوسط، قرابة سواحل مدينة الإسكندرية، قادمة من مطار شارل ديجول بفرنسا، وعلى متنها قرابة الـ67 شخص، لقوا جميعهم مصرعهم، عن مفاجأة جديدة.

فقد أوضحت لجنة التحقيقات، بأنه ورد إلى الإدارة المركزية للحوادث تقارير الطب الشرعي بجمهورية مصر العربية، بشأن جثامين ضحايا الطائرة، وقد تضمنت الإشارة إلى العثور على آثار مواد متفجرة ببعض الرفات البشرية الخاصة بضحايا الحادث.

وأشارت اللجنة، خلال بيان صحفي اليوم الخميس، بأنه تم إحالة الأمر إلى النيابة العامة، ووضع خبراتها الفنية تحت تصرفها، وفقاً للمادة رقم (108) من قانون الطيران المدنى رقم 28 لسنة 1981 والمعدل بالقانون رقم 136 لسنة 2010، والتى تقضي بأنه إذا تبين للجنة التحقيق الفني وجود شبهة جنائية وراء الحادث وجب عليها إبلاغ النيابة العامة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.