التخطي إلى المحتوى
مجموعة بي ان القطرية تهدد بالانسحاب من الشركة المصرية للأقمار الصناعية “نايل سات”
قنوات بي أن
كشفت تقارير إعلامية ممارسة ضغوطات للشبكة التليفزيونية القطرية القطرية “بي أن bein”، المالكة لحقوق بث الفعاليات الرياضية في الوطن العربي، على  مؤسسة القمر الصناعي المصري “نايل سات”، لفرض شروطها لتجديد تعاقدها مع الشركة المصرية للأقمار الصناعية .
وأشارت التقارير إلى استخدام مجموعة شبكة “بي أن” أسلوب التهديد بالانسحاب من السوق المصرية، والانتقال إلى القمر الصناعي القطرى سهيل سات 2، الذي سيبدأ بث القنوات الفضائية في مطلع عام 2017، عقب تقدم جهاز حماية المستهلك ببلاغ ضد قنوات “بي أن” الممثلة في مصر من خلال الشركة المصرية للقنوات الفضائية، ما دفع بالمجموعة القطرية إلى انتهاج أسلوب التهديد بسحب باقتها من القمر “نايل سات”.
وكشفت مصادر مطلعة أن مسئولي مجموعة “بي أن” تغيبوا عن موعد الاجتماع المتفق عليه للتفاوض حول أسعار تجديد التعاقد مع شركة “نايل سات”، وأنهم يعترضون على الأسعار المقدمة من الشركة المصرية للأقمار الصناعية، مواصلين تهديدهم بنقل باقات الشبكة إلى القمرين سهيل سات وعرب سات .
جدير بالذكر أن مجموعة “bein” تمتلك 10 قنوات في مصر، ولديها نحو 80 قناة ترفيهية على القمرين سهيل سات وعرب سات .

قد يهمك أيضًا

التعليقات