التخطي إلى المحتوى
«معهد الفلك» يكشف عن ظاهرة فريدة تحدث لأول مرة يشاهدها المصريون الأحد القادم

أكد الدكتور “أشرف تادرس”، رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، خلال تصريحات صحفية، بأن سماء مصر ستشهد ظاهرة فلكية جديدة وفريدة بدءاً من يوم الأحد المقبل، وحتى نهاية شهر ديسمبر الجاري، تتمثل فى رؤية كوكب عطارد مع كوكب الزهرة وكوكب المريخ فى السماء.

وأضاف “تادرس”، بأنه سيتم رؤيتهم معاً بعد غروب الشمس حتى قرب نهاية شهر ديسمبر الحالي، لافتاً بأن كوكب عطارد سيكون فى أوج استطالته مع الشمس، والتي تصل إلى 20.8 درجة قوسية بعد غروب شمس يوم الأحد، وهو أفضل وقت لمشاهدة عطارد لأنه سيكون فى أعلى نقطة له فوق الأفق الغربي فى السماء بعد غروب الشمس.

جدير بالذكر أم يوم الأحد يصادف ذكرى الاحتفال بيوم المولد النبوي الشريف، والذي أعلنت الحكومة رسمياً عن اعتبار الأحد إجازة رسمية للقطاعين العام والخاص.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.