التخطي إلى المحتوى
منتصر الزيات يهاجم مفيد فوزي ويسبه ويصفه بالصعلوك والجرو بسبب الشيخ الشعراوي

وجه المحامي “منتصر الزيات”، انتقادا شديد للإعلامي الكبير “مفيد فوزي” وصل لحد السباب، بعد حديثه عن الشيخ “محمد متولي الشعراوي” بطريقة غير لائقة، قائلا “أنه كان أرض خصبة للتيارات المتشددة”.

وكان الإعلامي “مفيد فوزي”، قد هاجم الشيخ “الشعراوي”، خلال حواره مع الإعلامي “حمدي رزق” في برنامجه نظرة المذاع عبر فضائية صدى البلد، حيث قال إن الشيخ “محمد متولي الشعراوي” كان أرض خصبة، لما جاء بعد ذلك في الحركات الإسلامية، وجميع التيارات المتطرفة التي ظهرت بعد ذلك.

الأمر الذي أغضب المحامي “منتصر الزيات”، مما دفعه لكتابة منشور على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، للرد على مهاجمة “فوزي” للإمام “الشعراوي”، بعنوان “الصعلوك متحدثا” حيث قال “تحدث هذا الشئ المسمى “مفيد فوزي”، بغباوته وعدم تقديره لموقع كلماته تحركه دوافعه الخبيثة، لتطول أهم رمز مصري في القرن العشرين هو العلامة محمد متولي الشعراوي ”

وأضاف، “يتكلم الرويبضة في أزمنة القهر والاستبداد وآحادي الرأي، , فما جرؤ “جرو” على مقارعة العملاق الشعراوي، وهو يتصدر المشهد على مدى خمسين عاما على الأقل ملأ الدنيا علوما وفنونا وآدابا، خرج علينا أحد هؤلاء الرويبضة لينعت العملاق العلامة الوسطي، مثال الاعتدال بأنه مهد الطريق أمام الفكر المتطرف لكي يظهر ويتفشى في المجتمع المصري “

وأكمل “الزيات” هجومه على الإعلامي “مفيد فوزي” قائلا، “ويخرج فوزي أضغانه وأحقاده ليقول عن الإمام الشعراوي ” كان سببا في ارتداء بعض الفنانات للحجاب، وعد ذلك تحريضا، ألا فلتعلم أيها الحاقد المسيء، أن مثلك من الشعراوي كمثل ذرة تراب تلعق بحذاء ذلكم العملاق الشجاع، وأن مثل الإمام الشعراوي مثل طاقة نور تضئ المجتمعات كل مائة عام، وأن الدعوة لارتداء الحجاب إنما واجب يمارسه المسلم لتحريض المسلمة على ارتدائه فلا نامت أعين الجبناء”.

untitled

قد يهمك أيضًا

التعليقات