النقص في الدواء في مصر يصل إلى 1600 نوع

يشهد السوق المحلي نقص شديد في الأدوية، مما تسبب في حاله من الاستياء خاصة بعد تفاقم الأزمة مع مرور الأيام، حيث ارتفع عدد الأنواع الناقصة من الأدوية في السوق ليصل لأكثر من 1600 صنف، مع الاستمرار فيعدم استيراد هذه الأدوية بسبب نقص الدولار وأيضا توقف بعض الشركات عن تصنيع هذه الأصناف وهذا بسبب تعويم الجنيه.

وقامت وزارة الصحة، بتخطي هذه الأزمة بالتوقيع علي مناقصة لاستيراد بعض الأصناف، وتصل إلي 146 صنفا علي أن يتم دخوله إلي مصر في شهر ديسمبر المقبل، وتم التعاقد مع بعض الشركات المحلية والأجنبية، بعد اجتماعها مع رئيس الوزراء يوم الأربعاء الماضي، لسد أزمة الأدوية في السوق المصري.

قال الدكتور أسامه رستم نائب رئيس شعبة الدواء بالغرف التجارية، بأن ما يتردد حول توقف شركات الأدوية المحلية عن الإنتاج، هذا غير صحيح ولا يوجد أي دليل علي صحة هذا الكلام، وقال رستم في تصريحاته بأن الشركة مستمرة في الإنتاج، لسد حاجة السوق المصري من الأدوية، وأن عجز الأدوية من السوق قبل تعويم الجنيه، وهي بلغت حوالي 1600 صنف من بينهم 35 صنف مستورد، ولا يوجد حصر بعجز الأصناف من السوق حتي الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.