التخطي إلى المحتوى
ننشر أسباب الارتفاع المفاجئ لأسعار الدولار في البنوك وظهور السوق السوداء مرة آخرى
سعر الدولار

سعر الدولار، قام البنك المركزي بتحرير سعر الصرف ووضع حد أدني لسعر صرف العملة الخضراء وهو 13جنيه بالبنوك المصرية ولكن ارتفع السعر في نفس اليوم وواصل الإرتفاع ليتخطى حاجز 17 جنيه ويقترب من 18 جنيه، وخلال هذه الفترة كان البنك المركزي قد منع إستيراد السلع الغير اساسية لتوفير أكبر كم ممكن من العملة الصعبة.

أسباب إرتفاع أسعار الدولار بالبنوك المصرية اليوم

إرتفع سعر صرف الورقة الخضراء بالبنوك المصرية خلال اليومين السابقين ويرجع ذلك إلى زيادة الطلب على العملة الصعبة لتلبية طلبات المستوردين المصريين، حيث تم فتح باب استيراد السلع الغير أساسية، مما جعل هناك إقبال كبير على شراء الورقة الخضراء.

وفي نفس الوقت شهدت السوق السوداء إنتعاشا ملحوظ بعد حالة الركود الكبيرة التي أصابتها بعد تحرير سعر الصرف، فقد وصل سعر الدولار بها إلى 18 جنيه، فكان رد فعل البنوك برفع سعر صرف الدولار لتحجيم دور السوق السوداء وجذب العملاء والمستوردين وقامت برفع سعر شراء الدولار إلى 17.50 جنيه لتحفيز العملاء التعامل مع البنوك بدلا عن السوق الموازية، وقد نجحت خطة البنوك فقد إنخفض سعر الصرف في السوق السوداء ليصل سعر الشراء 17.50 جنيه وسعر البيع 17.80 جنيه.

1

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.