التخطي إلى المحتوى
أول رد من اللجنة الدينية بالبرلمان تعليقاً على ما نشره الشيخ ميزو

لا حديث على مواقع التواصل الإجتماعي ” فيس بوك، وتويتر ” الآن سوى عن ما نشره الشيخ محمد عبدالله نصر ” المثير للجدل دائماً ” على صفحته الرسمية على فيس بوك، وإدعائه أنه المهدي المنتظر، البوست الذي لقى استياء عدد كبير من متابعيه، وغير متابعيه، ووصفوه بالجنان بسبب هذا الإدعاء.

بعد قليل من انتشار منشور الشيخ ميزو، شن الدكتور عمر حمروش أمين سر اللجنة الدينية بالبرلمان هجوم قاسي، وعنيف على الشيخ محمد عبدالله نصر، و المشهور إعلامياً باسم ” الشيخ ميزو ”، وقال أن الهدف مما نشره هو إحداث فوضى، وبلبلة، وتكدير الأمن والسلم الإجتماعي.

طالب ” حمروش” بضرورة الكشف على القوى العقلية للشيخ ميزو، وذلك لأن هذه التصريحات لا تخرج إلا من شخص مصاب بمرض عقلي، ويجب تحجيم مثل هذه الأفكار الشاذه التي لا تهدف إلا إلى الفوضى الفكرية.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.