التخطي إلى المحتوى
الصحفي منتظر الزيدي الذي ضرب بوش بالحذاء يتهم زوجته بالخيانة و الزوجة تحول القضية الى قضية رأي عام
الصحفي منتظر الزيدي الذي ضرب بوش بالحذاء يتهم زوجته بالخيانة و الزوجة تحول القضية الى قضية رأي عام

اشتهر الصحفي العراقي منتظر الزيدي في جميع أنحاء العالم، و ذاع صيته بعدما احتلت أخباره الصفحات الأولى في الجرائد و المواقع الالكترونية بعدما قام بالواقعة الشهيرة التي رمى فيها الحذاء صوب الرئيس الأمريكي جورج بوش حينما كان متواجدا في مؤتمر صحفي بالعراق، و في الفترة الأخيرة عادت اخبار منتظر الزيدي الى صفحات الجرائد و المواقع الاليكترونية بسبب القضية التي ترفعها ضده زوجته مريم مالك ياغي.

اتهام مريم مالك ياغي لزوجها منتظر الزيدي

وكانت مريم مالك قد اتهمت زوجها الصحفي العراقي منتظر الزيدي بقيامه بالتعدي عليها بالضرب، بل و نشرت صورة لوجهها و هو مغطى بالدماء و بها آثار ضرب واضحة و علقت عليها قائلة بأن هذا نتيجة تعذيب زوجها لها و عنفه المستمر معها، و حولت مريم قضيتها ضد زوجها الى قضية رأي عام و استطاعت أن تكسب تعاطف الملايين معها.

رد الصحفي منتظر الزيدي على اتهام زوجته بالعنف

بينما علق الصحفي منتظر الزيدي بأنه لم يكن يوما يتسم بالعنف، و لم يحاول أن يتعدى على زوجته في يوم من الايام لكنه فقد أعصابه عندما اكتشف الحقيقة المرة و هي أن زوجته على علاقة برجل آخر، مما جعله يفقد أعصابه و ينهال عليها بالضرب.

قد يهمك أيضًا

التعليقات