التخطي إلى المحتوى
رغيف العيش السياحي يرتفع والـ 5 جنيه تشترى 8 بدلاً من 10 أرغفة

فى مفاجأة جديدة من نوعها، بسبب زيادة سعر نقل طن الدقيق في الأفران البلدى السياحية في القاهرة، قامت بعض الأفران فى أحياء مصر الجديدة وعين شمس وألف مسكن، بزيادة أسعار رغيف العيش السياحى أو الحر، وبدلًا من تقليل الأفران لنسبة الدقيق وهو ما يعد غش تجارى ويعرض من يقوم به لغرامة وغلق الفرن، قام أصحاب الأفران والمخابز بزيادة التكلفة على الرغيف الذى ثمنه 50 قرشًا.

وحتى يتم حساب الزيادة الجديدة أعلن كل صاحب فرن أن مبلغ 2.5 جنيه يشترى أربعة أرغفة بدلًا من 5 أرغفة الأسبوع الماضى بسبب زيادة سعر السولار المستخدم في نقل الدقيق من المخازن إلى المخابز، وكذلك زيادة تكلفة الغاز الطبيعى وفاتورة المياه التجارية إلى جانب زيادة سعر تكلفة الكيلو وات الكهرباء للمحلات التجارية.

ولأن متوسط استهلاك الأسرة المكونة من 3 أفراد يوميًا بواقع 3.5 رغيف بتكلفة 1.75 جنيه فإن تكلفة شراء خبز فقط لـ 3 أفراد تصبح في اليوم 5.25 جنيه أما الأن التكلفة زادت لتصبح 10 جنيهات تقريبًا لنفس عدد الأفراد ليحصلوا على 8 أرغفة بدلًا من 10 أرغفة تقريبًا لسد جوع يوم واحد.

القرار غير المعلن من وزارة التموين المسئولة عن تجارة السلع الغذائية خاصة الاستراتيجية منها مثل الخبز لم تعلن عن أى قرار رسمى كما أنها لم تتخذ أى إجراء تجاه المخابز والأفران البلدى.

قد يهمك أيضا

التعليقات