التخطي إلى المحتوى
الأزمة الاقتصادية تطال «الكويت»..و لأول مرة تصدر سندات حكومية بـ 9 مليار دولار لسد عجز الموازنة
دولة الكويت العربية

صرحت مجلة “القبس” الكويتية، نقلاً عن وزير المالية الكويتي “أنس الصالح”، أن الحكومة سوف تقوم بإصدار سندات سيادية دولية بقيمة مليارات الدولارات، وذلك في محاولة منها لسد عجز الموازنة العامة .

و أكدت الصحيفة، أن الحكومة الكويتية تعتزم إصدار سندات بقيمة 9.6 مليار دولار خلال العام المالي 2016/ 2017، بالإضافة إلى 6.6 مليار دولار قيمة الديون الداخلية .

و تعتبر هذه الخطوة الأولى من نوعها، والتي تُقدم عليها الكويت منذ أكثر من 20 عاماً لسد عجز الموازنة، و قد حصلت العديد من دول الخليج العربي على عشرات المليارات من الدولارات كقروض لسد عجز موازنتها، وذلك تأثراً بانخفاض أسعار النفط .

و قد بلغ نسبة العجز بموازنة الكويت 15 مليار دولار خلال العام المالي المنصرم، بعدما كانت تتمتع موازنتها بتحقيق فائض مالي على مدار الـ 16 عاماً الماضية .

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. عبد الحميد دشتي كلب أبراني فارسي وجاسوس ومخرب يتبع أيران ، ولو كان عايش في أيران وقام بمجاملة السعودية ، لقامت أيران بشنقه وتعليق جثثه في رافعة ضخمة لاخافة وارعاب الشعب الايراني .
    الاعلام المصري أعلام مأجور مرتزق فاسد وحتى القضاء المصري قضاء مأجور مرتزق فاسد ، والنظام المصري الحالي ليس جديدا بل هو نفس النظام منذ 1954 ، وفي مصر هناك بضعة ملايين فقط من المصريين يعيشون حياة ترف ورفاهية ورخاء ، بينما الشعب المصري يعيش في البلالا والطراوة والبلوظة والضياع .

  2. أيران وروسيا وامريكا وقوى الشر والعدوان المعادية للامة العربية والمسلمين السنة ، لن تنجح أبدا في انقاذ من تبقى من عصابات الحوثي وعصابات المخلوع صالح في اليمن العربي ، مخطط العدو الايراني الفارسي ، شرق أوسط أيراني جديد ،،،،، اليمن العربي اليوم يقطع شوطا طويلا في تفكيك وتصفية العصابات و الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون والشرعية ومليشيات عائلة الحوثي الارهابية التابعة للنظام الايراني ، وتصفية الجماعات المسلحة الارهابية التابعة للمخلوع علي عبد الله صالح وعائلته …. القاعدة داعش الحرس العائلي …… وملاحقة ومطاردة الفلول المتبقية من مليشيات عائلة الحوثي وعائلة صالح في صعدة وصنعاء وعمران وذمار والمحويت وريمة والبحث عن المليارات المنهوبة والمخفية تحت الانفاق في هذه المناطق .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.