التخطي إلى المحتوى
كارثة كبرى| النيابة تفتح تحقيق عاجل في واقعة مثيرة وغير متوقعة بمستشفى “القصر العيني”

عندما تدخل للعلاج بأحد المستشفيات الحكومية من إصابتك بأحد الأمراض الفتاكة، وتكتشف بعد مرور الوقت أن هذه المستشفيات قد تسببت لك بمرض أخر أكثر ضراوة، فهذه كارثة كبرى، هذا هو ما حدث بالفعل بمستشفى القصر العيني، في إشارة واضحة لحجم الإهمال الذي آلت إليه أوضاع المستشفيات الحكومية.

فقد أمرت نيابة مصر القديمة الجزئية، بإشراف المستشار وائل شبل المحامي العام لنيابات جنوب القاهرة، بفتح تحقيقات موسعة فى واقعة إصابة عدد من مرضى الفشل الكلوي بفيروس “سي”، بعدما تقدم عدد من المرضى وأسرهم ببلاغات إلى النيابة تفيد تعرضهم لواقعة إهمال طبى فظيعة أدت إلى إصابتهم بفيروس “سي”، أثناء قيامهم بعمل غسيل كلوى بالمستشفى.

هذا وقد اتهم الأهالي، رئيس وحدة “غسيل الكلى” بمستشفى قصر العيني، بالتسبب فى الإهمال وعدم الاهتمام بهم أثناء متابعتهم إجراءات الغسيل، والتسبب فى نقل الفيروس إليهم، وأكد المرضى أنهم علموا بإصابتهم بعدوى “الفيروس” من خلال التحاليل الطبية التى تجرى لهم كل ثلاثة شهور فى المستشفى للاطمئنان على صحتهم، حيث أخبرهم الأطباء بإصابتهم وآخرين .

قد يهمك أيضًا

التعليقات