التخطي إلى المحتوى

في واحدة من أكبر الهجمات الإلكترونية عبر التاريخ تمكن قراصنة من الإطاحة تقريبا بنصف أنترنت العالم حسب تقديرات مصادر مطلعة. هذه الهجمات الإلكترونية تمكنت من الإطاحة بمواقع معروفة ومهمة مثل تويتر وباي بال.

هذا الهجوم أكدته شركة Dyn المقدمة لخدمة dns للمواقع المعنية بتوقف خدماتها، حيث صرحت الشركة بأنها تراقب الهجومات التي تتعرض لها بنيتها التحتية.

واستخدم القراصنة في هذا  الهجوم أجهزة يتم استخدامها بكثرة في الحياة اليومية مثل كاميرات الويب والأجهزة الرقمية لاستعمالها في ما يعرف بهجوم الحجب من الخدمة DdoS حيث يتم إرسال طلبات كثيرة جدا على مواقع معينة تفوق قدرات استيعابها ما يؤدي إلى توقفها عن الخدمة وهو ما حصل معه شركة Dyn المقدمة لخدمات dns التي يتم من خلالها تحويل عناوين المواقع الإلكترونية من أرقام “IP” إلى أسماء سهلة الاستخدام. وبالتالي بعدما توقفت سيرفيرات الشركة عن العمل توقفت خدمات مواقع عديدة تستخدم خدمات هذه الشركة مثل cnn وماشابل وموقع ستريت جورنال وبعض مواقع أمازون وغيرها.

واستخدم القراصنة برنامج Mirai لتنفيذ هذه الهجمة مستخدمين خاصة كاميرات CCTV المتصلة بالأنترنت ومسجلات الفيديو إضافة إلى عدة أجهزة أخرى منزلية متصلة بالأنترنت أو ما يعرف تقنيا بأنترنت الأشياء مثل الغلايات!.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.