التخطي إلى المحتوى
البحوث الفلكية تعلن عن ظاهر فلكية فريدة ستضرب مصر والعالم بداية من هذه الليلة
شهب الجباريات

أعلن الدكتور أشرف تادرس رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية عن ظاهرة فلكية فريدة ستضرب مصر مساء اليوم وحتى فجر الغد وهذه الظاهرة هى تساقط شهب الجباريات.

وأشار الدكتور أشرف تادرس أن هذه الظاهرة سميت بهذا الأسم لأنها تنسب إلى كزكب الجبار حيث أنها ترتبط مع المذنب هالى الذي كانت أخر زيارة له للأرض عام 1986.

واضاف الدكتور أشرف تادرس أن تساقط هذه الشهب يسمى زخة شهب الجباريات نسبة إلى الكوكبة التي تشاهد فيها.

وأوضح الدكتور أشرف تادرس أن تلك الشهب تعد منذ عام 2006 إحدي أفضل زخات الشهب السنوية، لأنها تصل أحياناً إلى معدل 60 شهاباً في الساعة ، وأن تلك الزخة تصل ذروتها ما بين يومي 20 و 22 أكتوبر والمعدل المعتاد لها هو 20 شهاباً في الساعة لنصف الأرض الشمالي و 40 شهاباً في الساعة لنصف الأرض الجنوبي.

وأكد الدكتور أشرف تادرس إلى أن هذه الشهب تتحرك بسرعة 68 كيلو متراً في الثانية ويتم تحطمها على إرتفاع 68 كيلو مترا من سطح الأرض.

وأكد أيضاً أن بقايا الشهب التي تتحطم تقوم بضرب الغلاف الجوي للأرض وتحترق عند سقوطها في صورة شهب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.