التخطي إلى المحتوى
إمام جامع يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة المثيرة قبل إعدام الأمير السعودي

مازالت أصداء تنفيذ السلطات السعودية حكم الإعدام بحق أمير سعودي من الأسرة الحاكمة، بعد قتله المتعمد لأحد أصدقائه، قبل 3 سنوات، مستمر، فقد روى إمام جامع في السعودية، تفاصيل جديدة حول واقعة الإعدام، قبل يومين، وهو الشيخ “محمد المصلوخي”، إمام جامع الصفا بالرياض.

وقال “المصلوخي”، بأن مشهد توديع الأمير “تركي بن سعود”، لذويه ليلة الأربعاء “كان مؤثرا جدا”، لم تسمع فيه أو تشاهد إلا عبارات الحزن، ودموع الألم، استمر لما يقارب 4 ساعات، قبل أن يقوم الجانـي، بأداء صلاة الليل وقراءة القرآن، وبعد صلاة الفجر أخذه السجان الساعة السابعة صباحا، في حين لم يقدر “تركي”، على كتابة وصيّته بيده.

وأشار “المصلوخي”، بأن عائلة المقتول “عادل المحيميد”، تم التحفظ عليها في منزلها قبل القصاص بـ24 ساعة، وقاموا بإغلاق جميع هواتفهم”، ولم تشفع لهم محاولات الوساطة لوقف القصاص، في حين دخل والد الجاني، في نوبة بكاء شديدة لحظة قصاصه، وسط تأثر الحضور.

قد يهمك أيضا

التعليقات