التخطي إلى المحتوى
السعودية تلغي العمل بالتقويم الهجري وتعتمد التقويم الميلادي

اتخذ مجلس الوزراء السعودي، قراراً بتطبيق نظام التقويم الميلادي، بدلاً من التقويم الهجري، والذي كان معمولاً به منذ إنشاء المملكة العربية السعودية في 23 سبتمبر عام 1932، في عهد الملك عبد العزيز آل سعود، أول ملك للسعودية.

ومن المقرر أن يبدأ تطبيق التقويم الميلادي غداً، في صرف رواتب الموظفين والعاملين بالمملكة، وقد صرح أحد العاملين بالقطاع الحكومي لوكالة “سبوتنيك” الروسية، بأن كل موظف سيخر ما يقارب من نصف راتبه نتيجة تطبيق التقويم الميلادي، وسوف يتم صرف الرواتب للموظفين في الــ 25 من كل شهر ميلادي، بدلاً من صرفه في الـ 25 من كل شهر هجري .

وجاء هذا القرار ضمن مجموعة قرارات اتخذها مجلس الوزراء من بينها، إلغاء ووقف صرف بعض البدلات والمكافآت للعاملين بالقطاع الحكومي بالمملكة، وكذلك عدم صرف العلاوة السنوية لهذا العام .

قد يهمك أيضًا

التعليقات