التخطي إلى المحتوى
غسل الدجاج قبل طهيه سم قاتل!
خطورة غسل الدجاج

تعتقد الكثير من “ربات البيوت” أن غسل الدجاج قبل طهيه يعتبر وسيلة آمنة لتنظيف المخاط الموجود داخل الدواجن، أو القضاء على الجراثيم والبكتيريا الموجودة فيها، ولكن أشارت دراسات طبية أن غسل الدجاج يسبب خطورة بالغة على صحة الإنسان!

قالت باحثة أمريكية، أن الدجاج يحتوي على بكتيريا تسمى “السالمونيلا” أو “البكتريا العطفية” أو الاثنين معا، وغسل الدجاج يساعد على انتشار تلك البكتريا بكافة أرجاء المطبخ مما يؤدي انتقال الأمراض بسهولة، في حين أنه يمكن غسل الدجاج بالماء شديد السخونة للقضاء نهائياً على البكتيريا الموجود بالدواجن.

غسل الدجاج

وحذر الخبراء من غسل اللحوم والدواجن بالماء قبل طهيها؛ لأنه يساعد على انتشار البكتيريا سواء على الأسطح أو على معدات طهي الطعام، وتكمن خطورة غسل الدجاج في تسببه بالتسمم لعدة حالات، حيث تسمم ما يزيد عن 280 ألف شخص ببريطانيا بسبب السالمونيلا.

وحذرت وكالة المعايير الغذائية من غسلها، نظراً انتشار بكتيريا نتيجة لذلك تسمى (Campylobacter) تسبب التلوث الغذائي على بعد  3 أقدام، مما يهدد سلامة الأطعمة المجاورة بالمطبخ، هذا وأن تلك البكتيريا الناتجة عن غسل الدجاج تحت صنبور المياه تسبب آلام البطن، والقيء لمدة ثلاثة أيام متواصلة، والإسهال الشديد، ووجود دم في القيء، الارتباك،، ويمكن تطور المرض خاصة عند الأطفال وكبار السن.

جدير بالذكر  بأن أعراض الإصابة بالبكتريا تظهر خلال فترة تتراوح من يومين إلى 5 أيام، وهي فترة اختراق بكتيريا (Campylobacter) الجسم.

ومن بعض  أفضل أساليب منع التسمم الغذائي الناتج عن الدجاج، هو تغطية الدجاج النيء وتخزينه في الجزء الأسفل من الثلاجة؛ لتجنب تقطر الماء على الأطعمة الأخرى مسببة تلوث  غذائي، وعدم غسل الدجاج، وطهيه بدرجات حرارة عالية، والطهي بالبخار، وغسل الأواني المستخدمة في عمليات الطهي  والأدوات  المستخدمة جيدا، وغسل اليدين بالماء والصابون جيدا.

قد يهمك أيضا

التعليقات