مصر فايف

بالصور: قمل الأسماك يُرعب المصريين وهذه هي خطورته على صحة الإنسان

انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعى، مجموعة من الصور لأسماك نافقة بداخلها حشرة طفيلية مزعجة أثارت رُعب كل من شاهدها، مؤكدين أن هذه الحشرة موجودة فى كل الأسماك التى فى الأسواق حالياً، وأنها شديدة الخطر على صحة الإنسان.

وكانت التعليقات جميعها منصبة على تأثير هذه الحشرة المزعجة على الإنسان، وتشبيهها بالفيروسات والأوبئة التى تنتشر بسرعة كأنفلونزا الخنزير والطيور وغيرها، وأشار نشطاء التواصل إلى ضرورة تدخل أجهزة الأمن لمنع تدهور الحالة.

ما هو هذا الكائن الطفيلى

للتعرف على ماهية هذه الحشرة التى عُرفت بـ “قمل الأسماك”، قال الدكتور بقسم علوم البحار كلية العلوم جامعة الأسكندرية “عبد الفتاح السيد”، أن هذه الحشرة هى كائن طفيلى يعيش داخل أجسام الأسماك التى تُربى فى المزارع السمكية، خاصة الترابية منها، وهى تتكاثر بشدة فى فصل الصيف أثر ارتفاع درجات الحرارة.

خطورة “قمل الأسماك” على صحة الإنسان

وتابع دكتور علوم البحار، أن هذه الحشرة تؤثر على نمو الأسماك، ولكنها لا تتسبب فى نفوقها إلا إذا كانت بكميات كبيرة على هيئة وباء فى الأسماك، وهو ما لا يحدث بشكل كبير، مشيراً إلى عدم خطورة هذه الحشرة على الإنسان إذا ما تناول الأسماك المصابة بهذه الحشرة.

وأكد “عبد الفتاح السيد”، أن الأسمالك النافقة التى تم تداولها على مواقع التواصل الإجتماعى، تنتمى لنوع واحد وهو “المبروك السيلفر”، وهذا النوع من الأسماك يُربى داخل أقفاص سمكية، بما يعنى وجود سبب أخر لنفوق هذه الأسماك غير “قمل الأسماك”، إذ أنه لو كانت الحشرة المتسببة للنفوق لتسببت فى نفوق أنواع أخرى وليست “المبروك السيلفر” فقط، بالإضافة إلى نشاط هذه “الحشرة” فى الصيف وليس فى الشتاء.

متابعاً، أن سبب نفوق أسماك “السيلفر” قد يكون راجع إلى إزالة أقفاص زراعة الأسماك المخالفة والمنتشرة بشدة على مجرى النيل، وهو ما دعا المزارعين لتغطيس الأقفاص هروباً من المرافق، مما أدى إلى نقص الأكسجين لدى الأسماك النافقة وتحميلها بالمواد الضارة كالأمونيا، مما أدى إلى نفوقها مع انخفاض منسوب المياه داخل الأقفاص فى القاع.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الحشرة الطفيلية “قمل الأسماك” ذات اسم علمي هو “Argulus foliaceus، وهو يسبب للأسماك خلل فى الوظائف الحيوية، دون أن يكون له أى تأثير ضار على صحة الإنسان الذى يتناول هذه الأسماك.

نفوق الأسماك